هيثم خلايلة، والبالغ من العمر 24 عامًا تأهل في الأمس (السبت) لنهائي برنامج الغناء "عرب آيدول" المشهور في العالم العربي، والذي يُقام في بيروت ويُبث على قناة الـ mbc اللبنانية.

وكتب خلايلة على صفحته الفيس بوك: "أشكر الله وأشكركم أحبائي مليون مرة. بمساعدتكم وبدعمكم المتواصل لي، استطعت الوصول إلى النهائي".

سيتنافس خلايلة في النهائي مع حازم شريف من سوريا وماجد المدني من السعودية. في الأسبوع الماضي، غنى خلايلة أغنية الشاعر اللبناني، سعيد عقل، والذي مات قبل أكثر من أسبوع- ولذلك لحقت به انتقادات لاذعة في الشبكة ومطالبات لوقف دعمه. لقد عُرف عقل كشخص يدعم العمليات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في حرب لبنان الأولى.

ولكن، في الأيام الأخيرة تلقى خلايلة دعمًا مثيرًا للاهتمام من رئيس السلطة الفلسطينية، أبي مازن، الذي أشاد بأدائه وأعرب عن رضاه من التمثيل الفلسطيني في البرنامج. خلايلة، والذي يُعرّف عن نفسه كفلسطيني، سعيد جدا من الدعم المجتمعي والسياسي له، بحيث حظي والداه، في شهر تشرين الأول، بترحيب ودي من قبل رئيس السلطة.

قبل ثلاث أسابيع، غادرت متسابقة إسرائيلية أخرى، منال موسى، والتي تقطن في قرية دير الأسد. عند مشاركتها، تسببت موسى بالعديد من الاستفزازات السياسية، بحيث أنها دعت إلى قيام العرب ذوي الجنسية الإسرائيلية إلى التمرد بالإضافة إلى أنها نعتت الشاب خير حمدان من قرية كفر كنا، والذي قُتل على يد الشرطة، "بالشهيد". سبّب هذا الأمر غضبًا عارمًا لدى المقربين منها وكذلك عبّر عضو الكنيست السابق، أيوب قرّا، الذي ساعدها على المشاركة في البرنامج، عن ندمه على ذلك. "لقد قالت لي بكل وضوح- لن أتكلم عن السياسة"، قال قرّا في وقتها. عند استبعادها من البرنامج، بعثت موسى، البالغة من العمر 27 عامًا رسالة واضحة بالنسبة لهويتها: "أنا فلسطينية ودمي فلسطيني".

منال موسى وهيثم خلايلة، فلسطينيان من إسرائيل في "أراب آيدول" (YouTube)

منال موسى وهيثم خلايلة، فلسطينيان من إسرائيل في "أراب آيدول" (YouTube)

كما نتذكر، فاز في السنة الماضية بالمسابقة محمد عساف من غزة، الذي تحوّلت قصته إلى حدث كبير في فلسطين وفي العالم العربي.