فوجئ سكان شارع يوئيل موشيه سولومون في وسط مدينة القدس عندما استيقظوا صباحًا ووجدوا أن كل الشارع قد تغطى بعشرات المظلات الملوّنة المعلقة بين المنازل لتمنح الشارع ظلًا ولونًا. تمت هذه مبادرة من قبل بلدية القدس احتفاء بفصل الصيف القريب.

شارع يوئيل موشيه سولومون والمظلات (Nati Shohat/Flash90)

شارع يوئيل موشيه سولومون والمظلات (Nati Shohat/Flash90)

يُعتبر شارع سولومون واحد من أهم الشوارع المركزية في القدس، وهو مكتظ بالمطاعم ومراكز التسوّق التي تجذب العديد من السياح، وكذلك العديد من سكان شرقي المدينة الفلسطينيين الذين يأتون من البلدة القديمة ومن أحياء الشيخ جراح، شعفاط، وبيت حنينا بواسطة القطار الخفيف الذي يتوقف بجانب الشارع.

هذا هو واحد من أقدم الشوارع في القدس خارج أسوار البلدة القديمة. لقد تم بناؤه عام 1869 كجزء من حي "نحلات شفعاه" في إطار مشروع الحي باسم "الخروج من الأسوار"، حيث تم فيه تهجير اليهود الذين سكنوا في الحي اليهودي من البلدة القديمة إلى الأحياء الجديدة. على مر سنوات، كان الحي مسكنًا لليهود الفقراء، ولكن في العقود الأخيرة، قد تحوّل إلى مركز جذب وانتباه في المدينة.

شارع يوئيل موشيه سولومون والمظلات (Nati Shohat/Flash90)

شارع يوئيل موشيه سولومون والمظلات (Nati Shohat/Flash90)

كذلك فإن الحي مجاور أيضا للمقبرة الإسلامية القديمة المعروفة باسم مأمن الله. في شهر تشرين الأول عام 1994، قام شرطيان من السلطة الفلسطينية بتنفيذ عملية في الحي، وقتلا شخصَين.

إن فكرة تزيين الشارع بالمظلات ليست فكرة القدس بالأصل، حيث قد تم تطبيقها في تل أبيب قبل سنتين.

الشمسيات في تل أبيب

الشمسيات في تل أبيب