"معدل الانتحار في إسرائيل منخفض مقارنة بما يحدث في العالم، وهي تحتل المرتبة الثانية الأدنى من بين  28 دولة في أوروبا"، هذا ما يتضح من تقرير حول الانتحار في إسرائيل" والذي نشرته اليوم وزارة الصحة. تظهر في التقرير مقارنة أجرتها الوزارة حول الوضع في إسرائيل وما يحدث في العالم في العقود الثلاثة الأخيرة، وتقارن بين معطيات حالات الانتحار في إسرائيل أثناء العقد الماضي، حتى سنة 2014.

حسب معطيات الوزارة ففي سنة 2013 كانت هنالك 372 حالة انتحار في إسرائيل. يدور الحديث عن انخفاض مقارنة بالعام 2012 حيث كانت هناك 435 حالة انتحار، بينما كان في العام 2010 ما معدله 482 حالة انتحار في إسرائيل. إن انخفاض معدلات الانتحار في إسرائيل في العقد الماضي ما زال مستمرا ويبلغ معدله بين الرجال 18% أما بين أوساط النساء يصل إلى 12%.

رغم ذلك، يُعتبر الانتحار سبب الوفاة الثاني من حيث انتشاره بين الشبان في  عمر  15 حتى 24 عاما. وهو يشكل سبب الموت الثالث لدى الإناث في نفس العمر، وكذلك أيضًا بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 25 حتى 44.

مجمل معدل حالات الانتحار في إسرائيل هو نحو نسبة مئوية واحدة من مجموع وفيات الذين تبلغ أعمارهم الحادية عشر وما فوق في إسرائيل، وهذا هو سبب الوفاة الثاني. معدل حالات الانتحار في إسرائيل منخفض في كل الفئات العمرية، مقارنةً بغالبية دول أوروبا.

ويُظهر معطى آخر في التقرير أن معدل حالات الانتحار بين أوساط العرب أقل مقارنةً بمعدله لدى اليهود وغيرهم. كما أن ثلث مجموع حالات الانتحار هو بين أوساط القادمين الجدد الذين لم يولدوا في إسرائيل. معدل القادمين الجدد مرتفع مقارنةً بمواليد الدولة.