تظاهر مساء اليوم الثلاثاء نحو 2000 عربي من سكان دولة إسرائيل، في مدينة تل أبيب، في ميدان رابين المعروف إسرائيليا بالمظاهرات التي تقام فيه بين حين وآخر، احتجاجا على سياسة هدم البيوت التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية في البلدات العربية. وجاءت المظاهرة بعد أن أعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل عن إضراب شامل اليوم في السلطات المحلية والمؤسسات العامة.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتب عليها "لا لسياسة هدم البيوت وسلب المسكن" مطالبين بالمساواة التامة. وقال متحدثون من المظاهرة، حسبما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، إن الجمهور العربي في إسرائيل يطالب الحكومة بطرح الحلول لأزمة السكن التي تعاني منها البلدات العربية، وليس فقط الهدم. وأشار هؤلاء إلى أن الحكومة "تعرف كيف تهدم لا كيف تخطط!".

وتحدث آخرون عن اختيار المدينة الإسرائيلية موقعا للمظاهرة، موضحين أن الاختيار يهدف إلى استقطاب الإسرائيليين اليهود للتضامن مع قضايا العرب في إسرائيل، لا سيما أن تل أبيب تعد معقل اليسار الإسرائيلي الذي يدعم العدالة الاجتماعية في إسرائيل، وكذلك مساواة حقوق المواطنين العرب.

وبرز في المظاهرة وجود النواب العرب عن القائمة المشتركة ورئيسها أيمن عودة.