في مقابلة أجريت، الأسبوع الماضي، في الراديو التونسيّ، تفوهّت المطربة والممثلة التونسيّة أساور بن محمد بكلام غيرَ متوقّع. فردّا على سؤال المذيع "لو رغبّ جندي او ضابط إسرائيلي بأخذ صورة معكِ، هل كنتِ ستقبلين؟" أجابت بـ "نعم أتصور معه. ليش لا".

المطربة والممثلة التونسيّة أساور بن محمد (Facebook)

المطربة والممثلة التونسيّة أساور بن محمد (Facebook)

جرى الحديث عقبَ الضجة التي أثارتها صورة الفنان صابر الرباعيّ مع مُعجب إسرائيلي، والذي كان جنديّا يرتدي زي الجيش، وذلك بعد ظهوره في مدينة روابي الفلسطينيّة. إذ سألَها المذيع قائلا "هل أخطأ صابر الرباعي عندما التقط صورة مع جنديّ إسرائيليّ؟". فأجابت المغنيّة التونسيّة " لا. لم يخطِئ".

أوضحت المطربة أنّه من الطبيعي أن يظهر الرباعيّ، كونه فنانا موسيقيّا، أينما تواجد جمهورٌ يشجّعه، "سواء كان ذلك في تونس، العراق أو إسرائيل". إذ ادّعت أنّ عمل الفنان لا يتضمّن تدخّلا في الصراعات السياسيّة، وأنّ الأماكن التي يظهر فيها لا تعكس رأيه الشخصيّ أو أية وجهة نظر سياسيّة أخرى. فوفقا لردّها، ليس من الخطأ أن يلتقط الفنان صورا مع أيّ مُشجّع له، مهما كانتقوميّته.

مطربة تونسيّة: لا أعارض أن أتصوّر مع مُعجَب إسرائيليّ

مطربة تونسيّة: لا أعارض أن أتصوّر مع مُعجَب إسرائيليّ

أردفت المطربة قائلة "عندما تصوّر الرباعيّ مع فلسطينيّ قالوا إن 'صابر الرباعيّ بحب المسلمين'، لكن لمّا تصوّر مع إسرائيليّ... 'ما عادش نحبه'". وأشارت المطربة إلى أنّه تبعًا لصورة واحدة مع إسرائيليّ، أثيرت موجة غضب كبيرة ضدّ الفنان، على الرغم من أنّ إنجازاته الفنيّة بطبيعة الحال لم تتضرّر. فوفقا لحديثها، هذا جزء طبيعيّ من عمل الفنان – تلبية طلبات مُعجبيه بالتقاط الصور.

قوبلَ حديث الفنانة التونسيّة بالدهشة وسطَ الإعلام العربيّ. في أماكن كثيرة نُقِل فقط جزء من كلامها، بلا سياق مُحدّد، وكأنّها قالت إنّها لن تتردّد بالتقاط صور مع ضابط إسرائيليّ. وقام بعضُ مُتصفّحي موقع تويتر بلعنها وشتمها تعقيبا على هذا الجزء من كلامها.