أثارت تغريدة للكاتب الصحفي السعودي، دحام العنزي، تمنى فيها من سلطات بلاده، فتح سفارة لها في إسرائيل، الكثير من الجدل بين النشطاء السعوديين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وغرد "العنزي" على صفحته: "بعيداً عن غوغائية القومجية وفُجر دين الخامنئي ومقاومة حسن زميرة المتمثّلة بذبح أطفال العرب ودمى مشروع صهيوفارس. مرحباً بسفارة إسرائيل بالرياض".

وجاءت التغريدة المثيرة للجدل في الوقت الذي أعلنت فيه الصحف الإسرائيلية، عن لقاء جمع الجنرال السعودي السابق أنور عشقي بالمدير العام للخارجية الإسرائيلية دوري غولد في واشنطن، للمرة الخامسة.

يذكر أن "العنزي" هو كاتب رأي في صحيفة الوطن السعودية، وله العديد من الآراء المثيرة للجدل والتي كان آخرها المطالبة بفتح سفارة لإسرائيل بالمملكة في نفس مكان السفارة الإيرانية، على أن يكون هو سفير السعودية الثاني، بعد الجنرال عشقي، في تل أبيب.

ودشّن ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، هاشتاج بعنوان: "لا سفارة لإسرائيل"، عبّروا فيه عن رفضهم لمطالبات العنزي وغيره من الكتاب.