هدايا عيد الميلاد عادة ما تكون شيئا رائعا ومفرحا. وهي في الأغلب مغلفة تغليفا أنيقا وجميلا، فيها فائدة شخصية وترسم البسمة على وجوهنا. عادة قبل الحصول على هدية عيد الميلاد، من يحصل عليها يصاب بالانفعال.

وكذلك في هذا المقطع، تبدو الفتاة التي تحتفل بعيد ميلادها منفعلة للغاية عندما يحضر لها صديقها هدية عيد ميلادها، مغلفة بعلبة على صورة قلب. لكن، كان في العلبة ما لم تحسب له حسابا.

بعد أن خرج الشاب من السيارة وأغلق أبوابها، فتحت الفتاة العلبة، وإذا فيها مئات الصراصير التي تتطاير في كل اتجاه. لسوء حظها، كانت السيارة مغلقة، ولم تستطع أن تفعل أي شيء عدا الصراخ والصياح. شاهِدوا ردة فعلها.