قالت ثلاثة مصادر أمنية إن السلطات المصرية ألقت القبض اليوم الثلاثاء على المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين جهاد الحداد وهو من بين أبرز الشحصيات التي القي القبض عليها في إطار حملة السلطات على الجماعة.

وقالت المصادر إن السلطات قبضت على اثنين آخرين من مسؤولي الجماعة في مسكن بالقاهرة.

وعمل الحداد مديرا لمكتب الرجل الثاني في الجماعة خيرت الشاطر وهو ابن عصام الحداد الذي عينه الرئيس السابق محمد مرسي مساعدا له للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية.

والتهمة الموجهة لجهاد الحداد الذي كان همزة الوصل بين الجماعة ووسائل الإعلام الدولية هي التحريض على قتل متظاهرين مناوئين للرئيس المعزول الذي ينتمي للجماعة.

ووجهت التهمة نفسها للمرشد العام للجماعة محمد بديع وكثيرين من أعضائها القياديين بعد عزل مرسي في الثالث من يوليو تموز.

وفي وقت سابق اليوم أيدت محكمة جنايات القاهرة أوامر أصدرتها النيابة العامة في يوليو تموز بمنع بديع والشاطر وأعضاء قياديين آخرين في الجماعة وحلفاء إسلاميين لها من التصرف في أموالهم.

وقال مصدر قضائي إن عدد من أيدت المحكمة منعهم من التصرف في أموالهم 25 شخصا بينهم المرشد العام السابق للجماعة محمد مهدي عاكف وهو محبوس احتياطيا أيضا. وأضاف المصدر أن الأموال التي منعوا من التصرف فيها تشمل "الأموال السائلة والمنقولة والسندات والأسهم والعقارات".

وألقي القبض مع الحداد على عصام أبو بكر الذي كان محافظا للقليوبية المجاورة للقاهرة ومحمود أبو زيد عضو مكتب الإرشاد.