قال محام ومصادر قضائية إن محكمة مصرية قضت اليوم الثلاثاء بحظر جميع انشطة حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس).

وقال المحامي سمير صبري لرويترز ان محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت أيضا بالتحفظ على أموال الحركة وغلق جميع مقارها في مصر.

وصبري هو الذي أقام الدعوى ضد حماس التي تدير قطاع غزة المجاور لمصر.

وزعم صبري في دعواه أن حماس نشأت كحركة مقاومة للاحتلال الاسرائيلي لكنها تحولت لمنظمة "إرهابية" وأشار إلى ارتباط الحركة بعلاقات مع جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

وتضمنت الدعوى اتهامات وجهها صبري لحماس بارتكاب جرائم في مصر من بينها اقتحام عدد من أعضاء حماس للحدود المصرية عام 2008 وتورط عناصرها في اقتحام سجون مصرية ابان الانتفاضة الشعبية التي اطاحت بالرئيس الاسبق حسني مبارك عام 2011.

وأعلنت مصر جماعة الاخوان جماعة إرهابية في ديسمبر كانون الأول وذلك في أعقاب عزل الجيش للرئيس المصري السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة في يوليو تموز بعد احتجاجات شعبية ضد حكمه.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلية، افيغدور ليرمان، في تعقيب على قرار المحكمة المصرية، اليوم: "قرر القضاء المصري حظر أنشطة حركة حماس. وعندنا في إسرائيل ما زال ممثلو حركة حماس يجلسون في الكنيست".

وأضاف ليبرمان أن حزبه، إسرائيل بيتنا، سيواصل العمل من أجل حظر داعمي وممثلي حماس في إسرائيل.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن الحركة تدين الحكم الذي صدر اليوم الثلاثاء بحظر نشاطها في مصر قائلة إنه يستهدف القضية الفلسطينية.

وأضاف أن الحكم يضر بصورة مصر ودورها تجاه القضية الفلسطينية ويعكس موقفا مناهضا للمقاومة الفلسطينية.