ستتعاون كل من كلية دينية، كلية عربية، وكليات علمانية في إسرائيل، للمرة الأولى، في إطار مشروع دولي رائد جديد تابع للاتحاد الأوروبي. سيتناول المشروع الرائد الدولي موضوع "التربية الديموقراطية" وتصل ميزانيته إلى أكثر من مليون يورو وسيُطبّق في 18 مؤسسة تعليمية في بريطانيا، بولندا، النمسا، جورجيا، إستونيا، وإسرائيل.

تُشارك المشروع الذي أُطلق عليه اسم CURE ما معدله 15 مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي وثلاث جمعيات من ست دول حول العالم. وستُشارك، للمرة الأولى، في مشروع مشترك، كلية دينية في إسرائيل، الكلية الأكاديمية العربية للتربية في إسرائيل، كلية سخنين (شمال إسرائيل)، وكليات علمانية من منطقة تل أبيب والجنوب.

ويهدف المشروع إلى كتابة برامج سيتم تعليمها لاحقًا في المؤسسات الأكاديمية في إسرائيل وخارج البلاد. وسيقوم الاتحاد الأوروبي بتمويل المشروع بمبلغ يصل إلى أكثر من مليون يورو ونقله إلى الكليات الإسرائيلية لتحقيق ذلك.

وستُعقد ضمن هذا المشروع لقاءات دولية بين المؤسسات الأكاديمية، والتي سيتم خلالها تطوير البرامج ذات الصلة بموضوع "التربية الديمقراطية"، بالتعاون فيما بين تلك الكليات. سيتم أيضًا إنشاء مراكز تفاعل اجتماعي في تلك الكليات، من أجل تفعيل المشروع عمليًا من خلال مساهمة الطلاب في العمل الاجتماعي أيضا وليس العمل النظري أو الأكاديمي فحسب.

ستُتاح خلال المشروع إمكانية حقيقية لإجراء حوار مشترك بين الطلاب من أديان ومعتقدات مُختلفة، الجلوس حول طاولة واحدة، وخوض نقاشات تتعلق بالمشروع من أجل إحداث تغيير في المُجتمع من خلال التربية.