هذا اليوم أيضًا (الخميس)، ما زالت شخصيات عالمية شهيرة من حول العالم تعبّر عن حزنها لفقدان الرئيس التاسع لإسرائيل، شمعون بيريس، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشر مُرشَّح الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، البارحة على صفحته الشخصية في فيس بوك: "ترسل مالينا (زوجته) وأنا أيضا تعازينا الحارة إلى عائلة شمعون بيريس. كان بيريس أبا لعائلة الشعب الإسرائيلي، الذي قاده بصفته رئيسا للحكومة وللدولة. كرّس كل حياته من أجل السلام. وبذل قدراته القيادية لإحلال السلام بين إسرائيل وجاراتها من الدول العربية. كان صديقا لكل مُحبي السلام في العالم".

 

نشرت الممثلة السينمائية شارون ستون على حسابها تويتر: "وداعًا، أيها الرئيس بيريس"، مع صورة لهما.

ونشرت كذلك الممثلة والمُغنية باربرا ستريسند مقالاً مؤثرًا على موقعها في الإنترنت قائلة: "يعتصر قلبي الأسى والحزن، وعيناي تدمعان - فالرئيس بيريس لم يعد حيًّا. كان أبا ليس للإسرائيليين فحسب، بل كان أيضًا أبا لي - لأنه كان كالأب الذي كنت أتمناه لنفسي تمامًا. كُنتُ أُقدّره كثيرًا، وأنا محظوظة إذ التقيت به عدة مرات على مر السنين وغنّيت في عيد ميلاده الـ 90. شكرًا لك يا رب لأن روحه، أفكاره، وحكمته - ستظل خالدة".

الممثلة والمُغنية باربرا ستريسندبرفقة بيريس (GPO)

الممثلة والمُغنية باربرا ستريسندبرفقة بيريس (GPO)

كما وغرّدت المُغنية باولا عبدول على حسابها في تويتر قائلة: "أثرت حميمية قلب شمعون بيريس وطيبته فيّ اليوم. أُرسل تعازي إلى عائلته من كل قلبي، وأشاركهم حزنهم الآن".

وقال مُقدّم البرامج التلفزيونية الشهير، لاري كينغ، أيضًا: "كان شمعون بيريس إنسانًا نادرًا. حظيت بشرف إجراء مقابلات معه عدة مرات. قلبي مع عائلته اليوم ومع الشعب الإسرائيلي".

وكتب مدير شركة "أبل"، تيم كوك، قائلا: "أقدّم أحر التعازي للمجتمع الإسرائيلي على فقدان شمعون بيريس، شخص ذو رؤيا، وسنتذكر جهوده التي بذلها من أجل السلام دائما".