شارك الاف الفلسطينيين الجمعة في مسيرتين دعت اليهما حركتا حماس والجهاد الاسلامي في مدينة غزة تضامنا مع القدس.

وفي مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة حمل انصار حماس صورا للمقدسي معتز حجازي الذي قتلته اسرائيل الخميس لاتهامه بتنفيذ هجوم الاربعاء ضد اليميني الاسرائيلي يهودا غليك اصيب بجروح، كما رددوا هتافات من ضمنها "لبيك يا قدس".

وقال فتحي حماد القيادي في حركة حماس خلال كلمة له في المسيرة التي انطلق المشاركون فيها من المساجد بعد اداء صلاة الظهر " نحن نخرج هنا اليوم بمسيرات لنصرة الاقصى ولنصرة اخواننا المجاهدين والرابطين ولنصرة اهل معتز ونصرتكم جميعا".

وشدد "نقول لاسرائيل لن تنتصروا، نخرج اليوم في هذه المسيرة ومصانع القسام (الجناح المسلح لحماس) تعمل في الليل والنهار لزيادة مدى صواريخنا حجم وقوة وتدمير، جماعة الاخوان المسلمين هنا في غزة وفي كل مكان لازالت تنظم وتحتشد في سرها".

كما تابع "يا اهل بيت الاقصى رابطوا، نحن على قاب قوسين او ادنى وسنلتحم معكم في معركة الاقصى".

وفي غرب مدينة غزة شارك انصار حركة الجهاد الاسلامي في مسيرة اخرى دعت اليها الحركة "نصرة للقدس والاقصى وتاييدا لخيار الشهيد معتز حجازي" بحسب ما جاء في الدعوة.

وحمل المشاركون في هذه التظاهرة التي شاركت فيها فصائل اخرى، رايات الحركة السوداء، كما قاموا بحرق علم اسرائيل.

ودعا احمد المدلل القيادي في الحركة السلطة الوطنية الفلسطينية الى "وقف المفاوضات العبثية مع الاحتلال وان توقف التنسيق الامني وان تطلق يد المقاومة في الضفة الغربية".

كما طالب ايضا "فصائل المقاومة بان تبقى سلاحها مشهرا في وجه العدو الصهيوني".

وتشهد القدس الشرقية منذ اشهر اعمال عنف تصاعدت في الاسابيع الماضية، مما يثير مخاوف من اندلاع انتفاضة ثالثة.

وتزايد التوتر مساء الاربعاء مع محاولة قتل يهودا غليك احد قادة اليمين الاسرائيلي المتطرف ثم قتل الفلسطيني الذي اشتبه في ضلوعه في هذه المحاولة بايدي شرطيين اسرائيليين كما شهدت عدة صدامات بين شبان فلسطينيين وشرطيين اسرائيليين.

وغليك (48 عاما) استهدف باطلاق النار من راكب دراجة نارية في القدس الغربية حين كان يغادر حوارا حول المسجد الاقصى. واصيب في البطن والصدر والعنق واليد بحسب والده وهو في المستشفى بحالة خطرة لكن مستقرة.

وذكرت مصادر فلسطينية ان الفلسطيني الذي قتلته الشرطة يدعى معتز حجازي (32 عاما) الا ان العديد من سكان القدس الشرقية قالوا ان الشرطة الاسرائيلية نفذت "عملية اغتيال". وشيع حجازي مساء الخميس في القدس الشرقية.