شارك نحو 400 شخص، معظمهم من النساء، في مسيرة في القدس بعنوان "مسيرة العاهرات"، مع الملاحظة أن منظمي المسيرة استعملوا الكلمة العامية، وذلك احتجاجا على العنف الجنسي ضد النساء والنظرة على المرأة أنها "شيء جنسي". ورفع المشاركات في المظاهرة لافتات مستفزة مفادها أن اللباس الذي ترديه المرأة ليس من شأن الرجل، وهو ليس مبررا للاعتداء عليها جنسيا.

مسيرة "العاهرات" في القدس 2015 (Hadas Parush/Flash90)

مسيرة "العاهرات" في القدس 2015 (Hadas Parush/Flash90)

وأرادت النساء اللواتي شاركن في المسيرة أن يوضحن أن الربط الذي يقوم به بعض الرجال بين الملابس "القصيرة" والاعتداء الجنسي، مرفوض! إذ أن الفكرة "أن الفتاة التي تلبس ملابسا مكشوفة تجلب عليها المتاعب، هي فكرة خاطئة وعنيفة"، حسبما وصفن مشاركات في المسيرة.

مسيرة "العاهرات" في القدس 2015 (Hadas Parush/Flash90)

مسيرة "العاهرات" في القدس 2015 (Hadas Parush/Flash90)

يذكر أن مسيرة "العاهرات" الأولى انطلقت في كندا عام 2011، للاحتجاج على العلاقة التي يفترضها بعض الرجال بين المظهر الخارجي للمرأة والاعتداء الجنسي عليها. وانتشرت الظاهرة إلى عواصم دول كثيرة.

مسيرة "العاهرات" في القدس 2015 (Hadas Parush/Flash90)

مسيرة "العاهرات" في القدس 2015 (Hadas Parush/Flash90)