التزمت الشرطة الإسرائيلية بقرار المحكمة العليا في إسرائيل إخلاء شوارع المدينة القديمة، لا سيما الشوارع المؤدية إلى مسجد الأٌقصى، من المشاركين ب "مسيرة الأعلام" الإسرائيلية، عند الساعة السابعة والنصف مساءً، خشية من عرقلة وصول المصلين المسلمين إلى المسجد الأقصى لأداء الصلاة عشية حلول شهر رمضان الكريم.

وكانت المحكمة قد رفضت التماسا بمنع المسيرة من المرور بباب العامود، ومن ثم بطريق الواد، حتى الوصول إلى الحائط المبكى (البراق) حيث يقيم المشاركون الإسرائيليون احتفالات رقص وغناء احتفاءً ب "يوم القدس"، وهو اليوم الذي ضمت فيه إسرائيل القدس الشرقية إلى سيادتها.

وأفادت الشرطة الإسرائيلية التي قامت بتخصيص حراسة كبيرة للمسيرة أن الحدث مرّ دون مشاكل أو احتكاكات تذكر. وأضافت أنها سمحت لقسم من الباعة المسلمين بإبقاء محلاتهم مفتوحة، نظرا لعدم احتمال وقوع اشتباكات بين المشاركين والمسلمين.