وقال المتحدث محمد سلماوي في مؤتمر صحفي أذاعه التلفزيون "سيعلن رئيس اللجنة السيد عمرو موسى الانتهاء من كامل مواد الدستور وإتمام مهمة اللجنة.. سيعلن هذا على حضراتكم في وقت لاحق اليوم."

وعلق الجيش العمل بالدستور في يوليو تموز عندما عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي الى جماعة الاخوان المسلمين بعد احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.وأعلنت آنذاك خارطة الطريق التي تتضمن اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة العام القادم بعد إقرار الدستور الجديد.

وخففت المسودة التي ستطرح للاستفتاء الصبغة الاسلامية للدستور الذي كتبته العام الماضي لجنة تأسيسية هيمن عليها الاسلاميون. وفي تباين مع تلك اللجنة اقتصر وجود الاسلاميين في اللجنة الجديدة المؤلفة من 50 عضوا برئاسة الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى على اثنين أحدهما ممثل لحزب النور السلفي.

وقال سلماوي ان ديباجة الدستور تصف مصر بأنها دولة ديمقراطية حديثة حكمها مدني.

واضاف في المؤتمر الصحفي "كانت هناك مناقشات تدور داخل اللجنة وخارج اللجنة هل هذا الدستور يضع او يؤسس لدولة مدنية ام لدولة دينية... كتب الدستور مؤسسا للدولة المدنية وكل مادة فيه تؤكد مفهوم الدولة المدنية."

واشار سلماوي الى أن المادة التي تنص علي عدم جواز اقامة الاحزاب علي اساس ديني تعني ان الدولة مدنية.