قال حراس أمن في فندق بالعاصمة الليبية اليوم الخميس إن رجالا مسلحين خطفوا رئيس الوزراء الليبي على زيدان من الفندق الذي يقيم فيه في طرابلس.

ولم تتضح ملابسات الحادث لكن الحراس في فندق كورنثيا طرابلس قالوا إن المسلحين خطفوا الزعيم الليبي من الفندق. ووصف أحد الحراس الواقعة بأنها "اعتقال".

ولم يمكن على الفور محادثة مسؤولين حكوميين للتأكد من مكانه.

وبعد مرور عامين على الثورة التي اطاحت بمعمر القذافي تكافح الحكومة المركزية في ليبيا للسيطرة على الميليشيات القبلية المتنافسة والمتشددين الإسلاميين الذين يسيطرون على اجزاء من البلاد.

وندد وزير الخارجية البريطاني وليام هيج بخطف رئيس الوزراء الليبي علي زيدان الذي خطفته جماعة ثوار سابقة وطالب بالافراج عنه فورا.

وقال هيج في بيان "أندد بخطف رئيس الوزراء الليبي في طرابلس هذا الصباح وأدعو للافراج عنه فورا."

وأضاف "سفارتنا على اتصال باعضاء الحكومة الانتقالية. من المهم الحفاظ على الانتقال السياسي في ليبيا."