هل وصل مسدّس التقدير الذي منحه الطاغية العراقي إلى كفر قاسم في إسرائيل؟ قامت الشرطة بتوقيف شاب عمره 17 عامًا اشتباهًا به أنّه احتفظ بمسدّس حُفر عليه باللغة العربية "هدية من الرئيس صدام حسين إلى من دافع عن وطنه". قال الشاب إنّه لا يعلم لمن يعود المسدّس، ولكن الشرطة ستطلب اليوم، الخميس، من المحكمة أن تمدّد اعتقاله لسبعة أيام.

رصدت الشرطة سيارة مشبوهة خلال نشاط قامت بها في كفر قاسم. أمرت الشرطة السائق بالتوقّف جانبًا، ولكنّه قرّر الهرب. قامت الشرطة بمطاردته، ولكنه استمر دون توقّف حتى تم القبض عليه.

المسدس الذي عثر عليه (الشرطة الإسرائيلية)

المسدس الذي عثر عليه (الشرطة الإسرائيلية)

داخل السيّارة، اكتشف رجال الشرطة الشاب المذعور والمسدّس المخفي. تمّ اعتقال الصبيّ لاشتباهه بارتكاب جرائم مختلفة ومن بينها حيازة سلاح، الهروب من حجز قانوني وعرقلة سير العدالة. وتقول الشرطة يبدو أنّ المسدّس قد مُنح من قبل رئيس العراق السابق الذي أعدم عام 2006. ومع ذلك لا زال من غير الواضح كيف وصل المسدّس إلى كفر قاسم وإلى أيدي الشاب المشتبه به.