استبعد مسؤولون امريكيون اليوم الاثنين ان تلعب ايران دورا في مؤتمر "جنيف2" بشأن السلام في سوريا لكنهم قالوا انها يمكن ان تحسن فرصها للقيام بدور على هامش المحادثات اذا عملت مع دمشق على وقف قصف المدنيين وتحسين وصول المساعدات الانسانية.

وقال مسؤول امريكي في واشنطن انه ما زال يعتقد أن قيام ايران بأي دور ولو على الهامش في مؤتمر السلام المقرر عقده يوم 22 يناير كانون الثاني على ضفاف بحيرة جنيف في سويسرا "اقل احتمالا اكثر من كونه مرجحا".

وقال مسؤول آخر في بروكسل "توجد... خطوات يمكن لايران ان تتخذها لتظهر للمجتمع الدولي انهم جادون بشأن لعب دور ايجابي."

واضاف "يشمل ذلك الدعوة لانهاء قصف النظام السوري لشعبه. ويشمل الدعوة الى وتشجيع وصول المساعدات الانسانية."

وأكد وزير الخارجية الامريكي جون كيري امس معارضة الولايات المتحدة لمشاركة ايران كعضو رسمي في المؤتمر لأنها لا تؤيد الاتفاق الدولي بشأن سوريا عام 2012 والمسمى "جنيف 1"