تُقدّر إسرائيل أن محمد ضيف، رئيس الذراع العسكرية لحماس، اغتيل في القصف من قبل الجيش - هذا ما صرحت به اليوم (الأربعاء) مصادر استخبارية إسرائيلية لفوكس نيوز. لم يُصادق بعد من مصدر إسرائيلي رسمي على التقرير المذاع في شبكة فوكس نيوز.

اشترك مسبقًا آلاف من الناس بعد الظهيرة في جنازة وداد ضيف، ذات 28 سنة، زوجة رئيس الذراع العسكرية حماس محمد ضيف، وعلي، ابنه ابن السبعة أشهر، في مخيّم اللاجئين جباليا شمال مدينة غزة.

قُتل كلاهما أمس بعد أن قصف الجيش الإسرائيلي بيت عائلة الدلو في حي الشيخ رضوان في المدينة. قُتل في الهجوم أيضًا أحمد الدلو، ابن 20 سنة. قالت أم وداد خلال التشييع إنها تأسف على أنْ ليس لها "مئة ابنة أخرى تعرضها للزواج لضيف كي يتزوج بها". مصطفى عصفورة، أخ وداد، قال "أنا أحسد أختي على ما حدث لها، وعلى أنها كانت زوجةً للقائد محمد ضيف".

اما الجناح العسكري لحماس يقول ان إسرائيل فشلت في قتل محمد الضيف، قائد الجناح العسكري في ضربة جوية

وقال متحدث ملثم باسم كتائب عز الدين القسام في بيان أذاعه التلفزيون إن إسرائيل أخطأت هدفها. وقتلت زوجة الضيف وابنه ذو السبعة أشهر في الهجوم.

وأضاف أن قادة إسرائيل كانوا على مكاتبهم يتابعون شاشات التلفزيون وكانت أجهزة مخابراتهم تجعلهم يعتقدون أن ساعة الاحتفال وشيكة ولكنهم أخفقوا.

كما حذر من شن مزيد من الهجمات الصاروخية على مصالح استراتيجية إسرائيلية بما في ذلك مطار بن جوريون شرقي تل أبيب اعتبارا من صباح الخميس.