قال مسؤول كبير بالادارة الامريكية اليوم الاربعاء انه سيكون من "الصعب جدا" إن لم يكن مستحيلا التوصل لاتفاق نووي مبدئي مع ايران في المحادثات الجارية في جنيف هذا الاسبوع.

وقال المسؤول للصحفيين بعد استئناف المحادثات بين ست قوى عالمية وايران في المدينة السويسرية "اعتقد اننا يمكن (ان نحصل على اتفاق) وسيكون علينا أن نرى إن كان هذا سيحدث لأنه صعب. إنه صعب جدا."

وقال المسؤول ايضا ان الغالبية العظمى من العقوبات المفروضة على ايران ستبقى نافذة بعد اي اتفاق اولي لوضع حدود لبرنامجها النووي المثير للخلاف وان واشنطن ستنفذها "بقوة".

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم في ختام اجتماع مع الرئيس الروسي، فلادمير بوتين، متطرقا إلى الشأن الإيراني خلال مؤتمر صحفي في موسكو، "نحن نؤمن أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق أفضل، لكن يجب علينا أن نبقى عنيدين ومثابرين".

وأضاف نتنياهو "نريد حلا دبلوماسيا، لكنه يجب أن يكون حلا حقيقيا. يجب أن توقف إيران تخصيب اليورانيوم ونشاط أجهزة الطرد المركزية".

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء ان لديه أملا في التوصل الى نتيجة ايجابية في المحادثات الجارية حاليا في جنيف بشأن البرنامج النووي الإيراني. وأضاف بوتين بعد محادثات في موسكو مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يحدوني الأمل أن تفضي المحادثات (بين القوى العالمية الست وإيران) التي استؤنفت اليوم في جنيف الى نتيجة".

ودعا الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند ايران الى تقديم اجابات في مواجهتها مع الغرب بشأن برنامجها النووي وليس اصدار تصريحات مستفزة.

وردا على تصريحات للزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي قال اولوند بعد اجتماع مع رئيس الوزراء الايطالي انريكو ليتا في روما "يجب ان تقدم ايران اجابات وليس عددا معينا من التصريحات المستفزة".