قال مسؤولون كبار بالحكومة الأمريكية للصحفيين اليوم السبت إن البيت الأبيض يعتقد أن الكونجرس سيصوت بالموافقة على شن ضربة عسكرية في سوريا بسبب الخطر الذي تشكله الأسلحة الكيماوية على أمن إسرائيل وبعض الحلفاء الآخرين في المنطقة.

وذكر المسؤولون - الذين طلبوا ألا تنشر أسماؤهم - أن أوباما قرر مساء الجمعة أنه سيسعي للحصول على موافقة الكونجرس لأنه يرى أن النقاش والتصويت سيوحد الشعب الذي سئم الحروب وراء هذا الإجراء رغم أن القانون لا يتطلب هذه الموافقة ولم يؤيد مستشاروه هذه الخطوة.

وقال هاري ريد زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ الامريكي السبت ان المجلس سيجري تصويتا على اجازة استخدام الرئيس باراك اوباما قوة عسكرية محدودة ضد سوريا في موعد لا يتجاوز اسبوعا من التاسع من سبتمبر ايلول.

واضاف ريد ان المجس سيعقد جلسات علنية بشان هذه القضية هذا الاسبوع مع كبار مسؤولي ادارة اوباما وسيعقد جلسات سرية وغير سرية لاطلاع اعضاء مجلس الشيوخ على التطورات خلال الاسبوع.

وقال ريد في بيان "اعتقد ان استخدام القوة العسكرية ضد سوريا مبرر وضروري" وقال ان الرئيس السوري بشار الاسد ارتكب"اعمالا وحشية" ضد المدنيين بشن هجوم بالاسلحة الكيماوية.

وقد بعث الرئيس الامريكي باراك اوباما بمشروع قانون للكونجرس اليوم السبت يطلب فيه رسميا الموافقة على استخدام القوة العسكرية في سوريا"لردع وتعطيل ومنع والحد" من احتمال وقوع هجمات اخرى بالاسلحة الكيماوية.