تبحث وسائل الإعلام العالمية، منذ انتشرت صورة اعتقال "المجرم الوسيم" (جيرمي ميكس) وتحولت إلى الموضوع الأكثر  مشاهدة ومشاركة على صفحات شبكة الإنترنت، عن وريث له أو وريثة. تم الأسبوع الماضي تتويج ستيفاني بودين بلقب "المجرمة الأكثر إغراءً في العالم" وها هنا تظهر مرشحة جديدة مناسبة للقب "أكثر صور الاعتقال إثارة في العالم".

تحوّلت عارضة الأزياء آنجيلا كوستاس إلى صرعة على الشبكة بعد أن تم نشر صورة توقيفها على موقع GeorgiaArrests.org وانتشرت بصورة واسعة. تم توقيف كوستاس، البالغة من العمر 22 عامًا وهي مواطنة من فلوريدا والتي حظيت بلقب "جميلة الأسبوع" حسب مجلة غيت، الشهر الماضي وهي متهمة بإساءة التصرف وتم إطلاق سراحها في اليوم ذاته لكن هذا لم يمنع المتصفحين من التعبير عن إعجابهم بصورة توقيفها ومشاركة تلك الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

"السجينة الأكثر إثارة في العالم"

"السجينة الأكثر إثارة في العالم"

قالت كوستاس ذاتها في مقابلة منحتها لـ "الهافيغتون بوست" أنها تتعامل مع مهنة عرض الأزياء بجدية وأنها لا تقصد تحويل صورة توقيفها إلى صورة مشهورة. وقالت  في المقابلة "أدركت أنني المقابل النسائي لجيرمي ميكس"، وأسرعت وغردت على حسابها في تويتر: "تستغل الشرطة صلاحياتها كل يوم ويعتقد الناس أن كوني جميلة فهذا يعني أن حياتي مثالية وهذا غير صحيح. تم توقيفي بالخطأ في الشهر المنصرم من قبل شرطي استغل القانون بشكل سيء... لأنني جميلة يعتقدون أنني إنسانة سيئة".

"السجينة الأكثر إثارة في العالم"

"السجينة الأكثر إثارة في العالم"