مثل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي أمام المحكمة يوم الثلاثاء (28 يناير كانون الثاني) في قضية اقتحام سجن فر منه في 2011.

وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن مرسي دخل حالة من الصراخ بعد بدء جلسة محاكمته، عقب سماح القاضي له بالحديث من داخل القفص، مرددًا "أنا بايت هنا من الساعة 7 وقاعد في زنزانة وأنا رئيس الجمهورية أنت مين؟"، موجهًا حديثه للقاضي.

ويحاكم مرسي في قضيتين اخرتين منذ عزله في يوليو تموز العام الماضي.

ومنذ العزل تشن قوات الامن حملة واسعة النطاق تستهدف جماعة الاخوان المسلمين فاعتقلت الالاف لاتهامات بالتحريض على العنف وأعلنت الجماعة جماعة ارهابية في ديسمبر كانون الاول.

ويتهم مرسي في القضيتين الاخرتين بقتل متظاهرين والتخابر مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وحزب الله اللبناني لارتكاب أعمال ارهابية في مصر. وقد يحكم على مرسي بالاعدام في هذه الاتهامات.

وفر مرسي وقياديون آخرون في الجماعة من السجن يوم 28 يناير كانون الثاني 2011 أثناء انتفاضة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وفاز مرسي بأول انتخابات رئاسية أجريت بعد الاطاحة بمبارك وحكم مصر لقرابة عام قبل أن تخرج احتجاجات حاشدة دفعت الجيش إلى عزله وتشكيل حكومة انتقالية في يوليو تموز.

وكانت الجماعة القوة السياسية الاكثر تنظيما في مصر وفازت بخمسة انتخابات متتالية بعد سقوط مبارك.

وتنفي الجماعة أي صلة لها بالعنف وتقول إن الجيش قام بانقلاب عسكري على الرئيس المنتخب.