اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم (الأربعاء)، باسم صفدي، وهو مواطن إسرائيلي في الثالثة والأربعين من عمره من مجدل شمس في الجولان، ومراسل لشبكة التلفزيون الإيراني "العالم" التي تُبثّ باللغة العربية. اعتُقل صفدي بتهمة ارتكاب جرائم أمنية، من بينها نشر عبارات داعمة لتنظيم إرهابي والتحريض على العنف أو الإرهاب في صفحته على الفيس بوك. ومدّدت المحكمة اعتقاله حتى يوم الأحد.

وذكر موقع قناة "العالم" أنّ إسرائيل اعتقلت المراسل صفدي بعد منتصف الليل وأنّه نُقل إلى مكان غير معروف. بعد اعتقاله تمت أيضًا مصادرة معدات حوسبة من منزله من أجل التحقيق.

وذكرت الشبكة الإيرانية أيضًا أنّ هذه ليست هي المرة الأولى التي تعتقل فيها إسرائيل مراسلا للشبكة، وذلك بعد أن اعتُقل في الماضي المراسل في القدس خضر شاهين.

كما نُشر في موقع واينيت الإسرائيلي، قال محقق الشرطة الإسرائيلي الذي طالب بتمديد اعتقاله في الجلسة إنّ المشتبه به "ليس شخصا بريئا وإنما يستخدم الحيَل. يدور الحديث عن جريمة خطيرة وعن تحقيق ذي علاقة بأشخاص آخرين".

وأضاف أنّه من المعلوم للشرطة أنّه إعلامي، ولكن بشكل رسمي فإن مصدر دخله الوحيد هو من استحقاقات التأمين الوطني، أي إنّ دخله من عمله في القناة غير مصرح عنه.

وقال محامي المشتبه به إن الشرطة تعتمد على منشورات قديمة، "والتي من الممكن أن تكون غير منسوبة إليه بشكل شخصيّ أبدا"، وإنّه من الناحية التقنية، يمكن أن يفتح أي شخص صفحة فيس بوك باسم آخر وأن يؤدي إلى اتهامه.