سيطر تنظيم الدولة الاسلامية بشكل كامل على مدينة تدمر الاثرية، ما يفتح له الطريق الى البادية السورية، ويجعل نصف مساحة الاراضي الجغرافية السورية تحت سيطرة التنظيم الجهادي، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد وناشطون ان القوات النظامية السورية انسحبت من كل مواقعها ومقارها في المدينة، بما فيها سجن تدمر والمطار العسكري (شرق) وفرع البادية للمخابرات العسكرية (غرب) التي دخلها التنظيم ليلا.