قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الثلاثاء إن إيران دعت المدير العام للوكالة يوكيا امانو لزيارتها وإن الدعوة قيد النظر.

وجاء البيان من الوكالة بعدما ذكرت وسائل إعلام ايرانية في وقت سابق اليوم ان من المتوقع ان يزور امانو طهران يوم 11 نوفمبر (تشرين الثاني).

ونقل التلفزيون الإيراني عن علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية في إيران قوله إنه يأمل في أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق خلال زيارة أمانو. ولم يقدم تفاصيل.

وعقدت الوكالة الدولية التابعة للامم المتحدة وإيران سلسلة اجتماعات غير مثمرة منذ مطلع عام 2012 بشأن تحقيق في أبحاث إيران النووية التي يشتبه بأنها تهدف إلى تصنيع قنبلة ذرية.

وبعد محادثات الاسبوع الماضي بين كبار مسؤولي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومسؤولين ايرانيين في فيينا وصفها الجانبان بأنها "بناءة للغاية" تقرر عقد جولة جديدة يوم 11 نوفمبر تشرين الثاني في طهران دون أي انباء عن احتمال اشتراك امانو.

وقال التلفزيون الايراني ان صالحي صرح بأنه دعا أمانو للقيام بزيارة في هذا اليوم وان المدير العام للوكالة الدولية عبر عن "ميله" لان يفعل ذلك. وستكون هذه هي الزيارة الاولى التي يقوم بها أمانو للعاصمة الايرانية منذ مايو ايار من العام الماضي.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الثلاثاء ان من المحتمل التوصل هذا الاسبوع إلى اتفاق اطار مع القوى العالمية بشأن انشطة طهران النووية رغم انه ليس من الضروري التمسك بأي موعد نهائي من هذا القبيل.

وقال ظريف كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي لتلفزيون فرانس 24 "اعتقد انه اذا لم نحقق انفراجة في هذه الجولة فلن تكون كارثة.. ينبغي انجاز الكثير من العمل ولكن يوجد كثير من انعدام الثقة في إيران."