قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة ان مديرها العام يوكيا امانو سيلتقي يوم الاثنين القادم مع كبير المفاوضين النوويين الايرانيين قبل جولة جديدة من المحادثات بشأن البرنامج النووي للجمهورية الاسلامية المثير للجدل.

وذكرت الوكالة أمس الخميس ان امانو سيجتمع مع نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي لنحو ساعة بمقر الوكالة في فيينا.

وقالت الوكالة في بيان "الاجتماع فرصة لتبادل وجهات النظر بشأن سبل التحرك قدما."

ولم تقدم الوكالة اي تفاصيل. ولان الاجتماع بين امانو وعراقجي تم الترتيب له في وقت قصير فقد اعتبر ذلك مؤشرا على رغبة الحكومة الايرانية الجديدة في السعي الى انهاء الازمة الدولية بشأن برنامج ايران النووي.

وسيتبع هذا الاجتماع جولة جديدة من المفاوضات تبدأ في وقت لاحق من نفس اليوم في فيينا أيضا بين كبار المسؤولين من الجانبين بشأن التحقيق المتعثر الذي تجريه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مزاعم عن اجراء ايران أبحاثا على القنبلة الذرية وهو ما تنفيه طهران.

ولن يشارك امانو او عراقجي في هذه المحادثات المقررة سلفا والتي ستكون الجولة الثانية عشرة منذ عام 2012.

ولعب عراقجي دورا هاما في مفاوضات منفصلة استؤنفت في جنيف الاسبوع الماضي بين ايران والدول الست الكبرى - الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا بقصد التوصل الى تسوية دبلوماسية للقضية. ومن المقرر ان تستؤنف تلك المحادثات في نفس المدينة السويسرية يومي السابع والثامن من نوفمبر تشرين الثاني.