اسقطت محكمة جرائم الفساد الفلسطينية الاحد تهم الفساد بحق القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان، بحسب ما اعلن احد محاميه لوكالة فرانس برس.

وقال محامي دحلان الفرنسي سيفاغ توروسيان بعد قرار المحكمة في رام الله "هذا انتصار كبير للدفاع وايضا للمستقبل السياسي لفلسطين". وبعد طرده من حركة فتح واتهامه بقضايا فساد وقتل، رفعت الحصانة البرلمانية عن دحلان.

ورحب توروسيان بما وصفه "شجاعة القضاة الذين أظهروا استقلالية القضاء عن السلطة التنفيذية".

وطرد دحلان المسؤول السابق عن الشؤون الداخلية إبان عهد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والمتهم بالفساد، من حركة فتح في 2011 وتوجه إلى الإمارات العربية المتحدة ليستقر هناك.

وكان فريق الدفاع عن دحلان منذ بدء محاكمته يندد بما وصفه "بالمهزلة" واتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس باستغلال القضاء لما وصفه ب "أهداف سياسية بحتة".