وتتعلق القضية بسياسة خارجية أمريكية تمنح الرئيس فقط وليس أعضاء الكونجرس حق تحديد من يسيطر على القدس.

وفي اطار سعيها للبقاء على الحياد بخصوص القضية الشائكة تسمح وزارة الخارجية الأمريكية بإصدار جوازات سفر تضع القدس كجهة ميلاد دون تحديد اسم الدولة.