ما هو طعم البوظة المفضّل لديكم؟ ففي الماضي، كانت الشوكولاتة أو الفانيلا من الأطعمة المشهورة، أما اليوم فلا يمكن مواكبة عشرات الأطعمة والأنواع المختلفة من البوظة في محلات بيع البوظة. إذ، أصبحت محلات بيع البوظة الصناعية أقل شهرة، حيث افتتحت بدلا منها محلات البوتيك لبيع البوظة في جميع أنحاء إسرائيل.

فهناك الكثير من الأطعمة، بدءًا بالأطعمة العادية تقريبًا مثل الفستق والتوت، مرورًا بالأطعمة الغريبة (الاستوائية) مثل جوز الهند، المانجا والباسيفلورا، وانتهاءً بدمج وخلط غريب بشكل خاص، مثل البوظة المصنوعة من الزعتر. وكل ذلك دون دمج الكم الهائل من الأطعمة المختلفة والإضافات كالحلوة، الجوز وغيرها.

بوظة بطعم البطيخ (Iceberg)

بوظة بطعم البطيخ (Iceberg)

هناك أطعمة حازت على شهرة منذ زمن في أغلبية المحلات لبيع البوظة، مثل بوظة "سنيكرز" والتي تدمج بين الشوكولاتة والفستق، وأطلق هذا الاسم على اسم حلوة السنيكرز المفضًل، أو البوظة بطعم أنواع الكعك المختلفة. ولكن كلما اعتبر المحل لبيع البوظة نفسه ذو جودة عالية، هكذا يمكن الحصول فيه على أطعمة خاصة وممتعة.

فعلى سبيل المثال، يمكن العثور في محل "فانيلا" لبيع البوظة الشهير على أطعمة رائعة مثل "اللبن الحامض، الصنوبر والعسل"، اللبن الحامض بطعم ماء الزهر، الحلوى المقلية بطعم المشمش والفستق، الفانيلا مع الزنجبيل، الشوكولاتة البيضاء وحب الهيل، وحتى البوظة بطعم الشاي الأخضر وأخرى بطعم الذرة، إضافة إلى خلط الكثير من الأطعمة المتبلة التي تضفي على البوظة نكهة خاصة ولذيذة.

إضافة إلى ذلك، فهناك "السوربيه"، الذي تحوّل في السنوات الأخيرة إلى أكثر شهرة، ويقدّم نكهة ومذاق مميّزان (يمنح المتعة حتى لمن لديه الحساسية لمنتجات الحليب). وإذا كان "السوربيه" بطعم الليمون هو الأكثر شهرة في الماضي، أو بطعم التوت، فاليوم ينتجون البوظة بجميع أنواع الفاكهة، وتشمل على خليط رائع. الطعمان الخاصان الناجحان بشكل خاص هما البطيخ والأناناس، إذ يمكن الشعور وكأنكم تقضمون حبة فاكهة مجمّدة، في حين أن المذاق خيالي.

بوظة متنوعة الأطعمة (Iceberg)

بوظة متنوعة الأطعمة (Iceberg)

لم تفتح موضة محلات البوتيك لبيع البوظة أبوابها في مدينة تل أبيب المركزية فحسب بل في الجنوب أيضًا، إذ، افتُتح محل خاص لبيع البوظة يًطلق عليه "بوظة الجمل" لأنه يصنع البوظة من حليب الجمل، وهي بوظة نادرة في إسرائيل. أما في شمال البلاد، ففتح شاب درزي من قرية عسفيا محلا لبيع البوظة واسمه "بوظة المر"، وكتب تحت شارة هذا المحل "بوظة غريبة تنمو على الأشجار" وينتج أكثر من 35 طعمًا خاصًا من البوظة الطبيعية. وإذا سافرنا أكثر شمالا يمكننا الحصول على البوظة بطعم الزعتر اللبناني أو بنكهة المرمية، ربما لا يحبها الجميع، إلا أنها منعشة وخاصة.

إذًا، لا يهم أي نوع بوظة تحبون، من المستحسن أن تكونوا جريئين وتتذوّقون أطعمة جديدة، وربما ستتمكّنون حتى انتهاء موسم الصيف من تذوق جميعها ومن ثم أن تقرروا. على أية حال، هذا هو الوقت لتناول بوظة جيدة. صحتين وعافية!