دعا مجلس الامن الدولي في بيان اقره بالاجماع ليل الاحد الاثنين الى "وقف اطلاق نار انساني فوري وغير مشروط" في قطاع غزة.

وحضت الدول ال15 خلال اجتماع طارئ في نيويورك اسرائيل وحركة حماس على "التطبيق الكامل" لوقف اطلاق النار طيلة ايام عيد الفطر "والى ما بعده".

كما دعت طرفي النزاع الى "الاحترام التام للقانون الدولي الانساني وخصوصا ما يتعلق منه بحماية المدنيين"، إضافة الى بذل كل ما في وسعهما من اجل "تطبيق وقف اطلاق نار دائم يتم احترامه بالكامل بناء على المبادرة المصرية" للوساطة.

واشارت الدول الى "ضرورة تقديم مساعدة انسانية فورية الى السكان الفلسطينيين في قطاع غزة" ولا سيما من خلال زيادة المساهمات لوكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا).

وبعد ثلاثة ايام على القصف الدامي الذي استهدف مدرسة تابعة للاونروا في قطاع غزة شدد مجلس الامن على "وجوب احترام المنشآت المدنية والانسانية وبينها منشآت الامم المتحدة وحمايتها ويدعو جميع الاطراف الى التصرف بناء على هذا المبدأ".

واعترف الجيش الاسرائيلي الاحد انه اطلق قذيفة هاون الخميس على مدرسة الاونروا في بيت حانون (شمال) نافيا ان يكون مسؤولا عن سقوط قتلى فيها، فيما افاد اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة عن مقتل 15 لاجئا فلسطينيا في المدرسة جراء القصف الاسرائيلي.

واخيرا حض "البيان الرئاسي" الذي تلاه رئيس المجلس لشهر تموز/يوليو سفير رواندا اوجين-ريشار غاسانا "الاطراف والاسرة الدولية على التوصل الى سلام شامل" في الشرق الاوسط مبني على حل الدولتين (اسرائيل وفلسطين) تعيشان جنبا الى جنب بسلام.

واعدت الدول الاعضاء ال15 نص البيان ووافقت عليه الاحد واصر الاردن العضو العربي الوحيد في المجلس على ان يتم اقراره رسميا بدون تاخير.

وتدخل الرئيس الاميركي باراك اوباما شخصيا الاحد ليطلب من اسرائيل وقف اطلاق نار "فوريا وغير مشروط" مع حركة حماس في قطاع غزة، حيث تراجعت حدة المعارك مع اقتراب أول ايام عيد الفطر الاثنين.

من جهته شدد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون "باشد لهجة" على ضرورة تمديد الهدنة التي تم التزامها ل12 ساعة السبت.

واسفرت العملية الاسرائيلية في قطاع غزة حتى الان عن سقوط 1032 قتيلا بحسب المصادر الفلسطينية فيما تقول الامم المتحدة ان ثلاثة ارباعهم من المدنيين. من جهته اعلن الجيش الاسرائيلي الذي شن في 17 تموز/يوليو هجوما بريا انه فقد 43 جنديا فيما قتل ثلاثة مدنيين اسرائيليين في سقوط صوريخ.