ليست هناك بين إسرائيل والسعودية، رسميّة على الأقل، علاقات دبلوماسيّة. ولكن السعودية معروفة باعتبارها إحدى الدول المعتدلة في الشرق الأوسط، وعلاقاتها مع الولايات المتحدة، الحليف الأكبر لإسرائيل، هي علاقات رائعة وتشمل تعاونا استراتيجيا. في أكثر من مرة، تم ذكر السعودية مؤخرا باعتبارها دولة يمكنها أن تلعب دورا حاسما في إنهاء الصراع الإقليمي في الشرق الأوسط.

ولذلك، نشر اليوم رئيس دولة إسرائيل، رؤوفين ريفلين، بيان عزاء على وفاة عبد الله ملك السعودية الذي توفي هذه الليلة. يعتبر بيان ريفلين مفاجئا قليلا، كما ذكرنا بسبب حقيقة أنّه ليست هناك بشكلٍ رسميّ علاقات دبلوماسيّة بين البلدين.

"سمعت بأسف عن وفاة الملك السعودي عبد الله" كما كتب ريفلين، واستمر قائلا: "لقد مثّل نموذجا للقيادة الشعبية، المتوازنة والمسؤولة ذات التقاليد الدينية العميقة. عمل الملك عبد الله بصفته "خادم الحرمين الشريفين" للإسلام كجهة معتدلة تحترم حساسية وقداسة القدس".

الملك عبد الله في لقائه مع أوباما في القصر (Photo: Doug Mills,Retweeted by Carrie Budoff Brown)

الملك عبد الله في لقائه مع أوباما في القصر (Photo: Doug Mills,Retweeted by Carrie Budoff Brown)

تطرّق ريفلين أيضًا إلى "مبادرة السلام السعودية"، وهو برنامج للقمّة العربية منذ العام 2002 بادر إليه عبد الله، وكان يهدف إلى التوصل لإنهاء الصراع الإسرائيلي - العربي، الذي هو مركزي في الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني، من خلال إيجاد حلّ عادل لجميع قضايا الصراع وتطبيق العلاقات بين إسرائيل وكل الدول العربية. "سعى الملك لتعزيز رؤية إقليمية مزدهرة. ساهمت سياسته الحكيمة كثيرا في اعتدال واستقرار الشرق الأوسط".

وتطرّق رئيس إسرائيل السابق، شمعون بيريس، هو أيضًا إلى وفاة عبد الله قائلا: "أريد تقديم العزاء على وفاة الملك عبد الله الذي كان قائدا خبيرا وذا حكمة عندما وقف بشجاعة وقدّم برنامج سلام للشرق الأوسط".

رئيس دولة إسرائيل في السابق شمعون بيريس (yaakov Naumi/Flash90)

رئيس دولة إسرائيل في السابق شمعون بيريس (yaakov Naumi/Flash90)

وتطرّق، الذي يمضي هذه الأيام في المؤتمر الاقتصادي العالمي في دافوس، هو أيضًا إلى مبادرة السلام السعودية التي قادها عبد الله منذ العام 2002: "كانت المبادرة مهمة جدا حتى مع عدم قبول جميع جوانبها، فهي برنامج شجاع يمثّل قاعدة مستقبلية للسلام في الشرق الأوسط. لقد أثّرت مكانة عبد الله على كثيرين في المنطقة وأنا أرسل من هنا تعازيّ إلى أبناء أسرة الملك وإلى الشعب السعودي وآمل أن يبقى إرثه في المستقبل أيضًا وأن يساهم في استمرار السلام في الشرق الأوسط".