جلس خمسون شابًا من فريقَي كرة القدم - فريق بيتار القدس وفريق سخنين المعروف عن شدة العداوة بينهما، في مقر إقامة الرئيس لمشاهدة مباراة دوري الثمانية في نهائي بطولة أمم اوروبا بين منتخبي سلوفاكيا وألمانيا.

وكان السؤال الأول الذي طرحه الشبان على رئيس الدولة عند دخولهم إلى الغرفة هو: "أي فريق تُشجع، سيدي الرئيس؟ "فرد الرئيس قائلاً إنه من بين الفرق الإسرائيلية فهو يُشجع فريق بيتار القدس وأنه في المباراة التي ستُجرى يوم الإثنين، ضمن كأس أمم أوروبا، بين إنجلترا وأيسلندا سيُشجع فريق إنجلترا.

الرئيش ريفلين والشباب يشاهدون مباريات اليورو (GPO)

الرئيش ريفلين والشباب يشاهدون مباريات اليورو (GPO)

هنأ الرئيس لاعبي فريق سخنين بشهر رمضان الكريم وقال: "أنتم بقدومكم إلى هنا تُثبتون أن كرة القدم منافسة وليست حربًا. الفوز ضروري دائمًا، والفوز في لعب كرة القدم هو الوحيد الهام، ليس هناك أهم منه. علينا جميعًا أن نفهم - مُجتمعنا بأسره هو أهم بكثير".

وختم الرئيس حديثه قائلا إنه يأمل أن يرى اللاعبين في المنتخب الإسرائيلي "وقد ننجح ونبلغ بطولة أمم أوروبا، لاحقا أيضا".

الرئيش ريفلين والشباب يشاهدون مباريات اليورو (GPO)

الرئيش ريفلين والشباب يشاهدون مباريات اليورو (GPO)

الرئيش ريفلين والشباب يشاهدون مباريات اليورو (GPO)

الرئيش ريفلين والشباب يشاهدون مباريات اليورو (GPO)