تستمر إسرائيل في التدهور في تصنيف جوازات السفر الأكثر قيمة في العالم، وقد تراجعت مكانتها في السنة الماضية إلى المركز الـ 49 في مؤشر جودة الجنسية (QNI)، والذي يصنّف مدى الفائدة التي تجلبها جوازات سفر 161 دولة في العالم لمواطنيها.

تراجعت إسرائيل بمركز واحد مقارنة بالعام 2014، حيث صُنّفت حينذاك في المركز الـ 48، وهي الآن أقل بستّة مراكز عن تصنيفها في المركز الـ 43 في العام 2013.

يحسب تصنيف QNI "العوامل الداخلية" مثل مستوى الخدمات الصحية والتعليمية، الحياة، الناتج المحلي الإجمالي من حيث القوة الشرائية، ومستوى السلام والاستقرار في كل دولة. بالإضافة إلى ذلك، يجسّد التصنيف أيضًا "العوامل الخارجية" التي تشمل، من بين أمور أخرى، مستوى الحرية التي يستطيع من خلالها مواطنو الدولة السفر إلى دول أخرى في العالم والاستقرار فيها.

فعلى سبيل المثال، في فئة حرية التنقل، والتي يتم قياسها بناء على عدد الدول التي يمكن لصاحب جواز السفر أن يسافر إليها من دون الحاجة إلى أن تكون بحوزته تأشيرة دخول (Visa)، فقد صُنفت إسرائيل في العام 2015 في المركز 44 في العالم، أي طرأ انخفاض مقارنة بالمركز 38 في العام 2014، والمركز 36 في العام 2013.

تصدرت ألمانيا قمة التصنيف العام لتصنيف QNI في العام 2015، وقد فازت بالمركز الأول بفضل استقرارها، والخدمات الصحية والتعليمية، ومستوى الحياة العالي الذي يحظى به مواطنوها، وكذلك بفضل القيود القليلة المفروضة على الألمان الذين يرغبون في العيش أو العمل في مجالات اقتصادية مستقرّة أخرى.

تصدرت الدول الأوروبية الـ 20 مركزا الأولى في القائمة، وتحتل قمة التصنيف تحديدا الدول الإسكندنافية. صُنّفت فرنسا في المركز الـ 7. وصُنّفت بريطانيا في المركز 11، ولكن من المتوقع أن تهبط إلى المركز الـ 30 إذا خرجت من الاتحاد الأوروبي. صُنّفت الولايات المتحدة في المركز الـ 28 واليابان في المركز الـ 30. صُنّفت كندا في المركز الـ 32، وتأتي بعدها فورا أستراليا.

وماذا عن الدول العربيّة أو الإسلامية؟

حاملو جوازات السفر في هذه الدول هم أصحاب جوازات السفر الأضعف والتي تسمح لهم بزيارات محدودة من دون الحصول على تأشيرة دخول. يمكن للأفغان أن يزوروا فقط 25 دولة في العالم من دون تأشيرة دخول، ويمكن أن يزور الباكستانيون 29 دولة في العالم فقط (من بين 218 دولة) من دون تأشيرة دخول، العراقيون 30 دولة، الصوماليون 31 دولة والسوريون 32 دولة.

وتندرج في الأماكن المنخفضة أيضًا ليبيا التي يستطيع مواطنوها أن يزوروا فقط 36 دولة من دون تأشيرة دخول، ويمكن أن يزور الإيرانيون، الفلسطينيون، والسودانيون 37 دولة من دون تأشيرة دخول. يمكن أن يزور السودانيون الجنوبيون واليمنيون 38 دولة من دون تأشيرة دخول. يمكن أن يسافر اللبنانيون في رحلة جوية إلى 40 دولة من دون تأشيرة دخول.

جواز السفر العربي الأقوى اليوم في العالم العربي، والذي يسمح بالوصول إلى 120 دولة في العالم من دون الحصول على تأشيرة دخول (Visa) هو جواز السفر الإماراتي (في المركز الـ 60 عالميا). وصُنّفت تركيا في المركز الـ 80 مع إمكانية الدخول إلى 103 دولة من دون الحصول على تأشيرة دخول بينما صُنّفت الكويت في المركز الـ 92 في التصنيف العام مع إمكانية الدخول إلى 80 دولة من دون تأشيرة دخول.

تقع قطر في المركز الـ 97 مع إمكانية الدخول إلى 75 دولة من دون تأشيرة دخول بينما يمكن أن يدخل البحرينيون فقط إلى 71 دولة من دون تأشيرة دخول (المركز 102 عالميا).

وتقع المملكة العربية السعودية بعيدا في الخلف في المركز الـ 107 مع إمكانية الدخول إلى 68 دولة فقط من دون تأشيرة دخول، وتأتي بعدها مباشرة عُمان مع إمكانية الدخول إلى 67 دولة فقط من دون تأشيرة دخول.

وتقع الأردن في المركز الـ 163 مع إمكانية الدخول إلى 47 دولة فقط. وتقع مصر في المركز 152 مع إمكانية الدخول إلى 51 دولة بينما تقع لبنان بعيدا في الخلف في المركز الـ 181 مع إمكانية الدخول إلى 40 دولة فقط من دون تأشيرة دخول.