أصحبت تصريحات المرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري، رجل الأعمال دونالد ترامب، تتصدر العناوين بين حين وآخر، كأنما حملته الانتخابية تهدف إلى الوصول إلى العنوانين بدل إقناع الجماهير الأمريكية بانتخابه. والمرة تصدر تصريح ترامب العناوين حينما تحدث عن أزمة اللاجئين السوريين الذي يقصدون أوروبا، ويطالبون اللجوء كذلك للولايات المتحدة، هربا من ويلات الحرب في بلدهم.

وقال ترامب خلال خطاب أمام الجمهور في نيوهامشر، إنه لو كان رئيس الولايات المتحدة لكان أعاد اللاجئين إلى أوطانهم، موضحا أنهم "ممكن أن يكونوا من أتباع "داعش". فجميعهم رجال وجميعهم أقوياء". وأضاف أن اللجوء هو غطاء لإقامة جيش من الإرهابيين في بلدان الغرب.

يذكر أن الولايات المتحدة منحت اللجوء لنحو 1500 سوري، في حين أن وزير الخارجية، جون كيري، دعا إلى استيعاب المزيد من اللاجئين في بلاده وحول العالم.