زعيم المعارضة الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، يتصدر في هذه الأيام قضية عامة، وذلك بعد أن أوصى المستشار القضائي للحكومة بفتح تحقيق جنائي ضده بسبب إدارة مالية غير شرعية. وقد دعا، من بين أمور أخرى، الكثيرون إلى استقالة قائد اليسار في الانتخابات الأخيرة التي خسر فيها تولي منصب رئيس الحكومة لصالح بنيامين نتنياهو.

وحتى الآن، رد هرتسوغ على والأقوال من خلال القنوات الملائمة. وقد ادعى أن هناك مؤامرة ضده من قبل مصادر وجهات يمينية، وأصر على أن براءته ستظهر وستثبت في التحقيق. وقال خلال هذا الأسبوع في مناسبة لعضو في حزبه: "سأصل إلى كل مكان وفق الحاجة، وسأمنح الإجابات عن كل الأسئلة، وعن كل ادعاء. سوف أواجه هذه المؤامرة. وأنا أنظر إليكم مباشرة وأقول لكم: أنا مطمئن تماما".

رئيس المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ (Facebook)

رئيس المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ (Facebook)

ومع ذلك، فقد اختار اليوم هرتسوغ بطريقة غير عادية أن يشارك متعقبيه في ما يحدث. فنشر على صفحته الرسمية في الفيس بوك صورة لنجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مع فريقه الذي خسر في الليلة الماضية مباراة برشلونة ضد أتلتيكو مدريد، وخرج في وقت لاحق من دوري أبطال أوروبا. وكتب هرتسوغ إلى جانب الصورة: " أعيش فترة عصيبة جدا. لا بل نعيشها جميعنا. ولكن سنتغلب عليها".

في غضون بضع دقائق، حظي المنشور الاستثنائي بمئات المشاركات وآلاف الإعجابات، وطبعا، كان هناك العديد من التعليقات المسلية. تمنى بعض المتصفحين لهرتسوغ النجاح، ولكن استغل معظمهم هذا الوضع وسخروا منه، ومن المنشور الغريب. "أعتقد أن فتاة تبلغ من العمر 14 عاما تدير هذه الصفحة"، هكذا كتب أحدهم مازحا. في حين اقترح عليه متعقب آخر قائلا: "عليك أن تجري بحثا بشأن قرار نشر هذا المنشور. وكل من قال لك إن هذه الفكرة جيدة، من المفضل إقالته"، أما البعض الآخر فقد أتهموه بالهذيان والانقطاع عن الواقع. وقد أعرب البعض عن صدمة حقيقية، "السيد هرتسوغ، هذا مربك ومحرج"، حتى أن الأمر حدا بهم إلى أن يقترحوا عليه الاستقالة من منصبه بصفته رئيسا للحزب الأكبر في المعارضة.