في مطلع العصور الحديثة، أقام الفيزيائيّ الشهير، غاليليو غاليلي، عددا من التجارب التي منحته لقب "أبي الفيزياء الحديثة" وجعلت منه أحدَ أعظم العلماء على طول السنين.     أثبت غاليلي، إلى جانب العديد من النظريات التي برهنها، أنّ سرعة سقوط الأجسام نحو الأرض غير متعلّقة بأوزانها، إنّما هي متعلّقة بمدى مقاومة الهواء للجسم.

اعتزم مُراسل قناة BBC في الشريط المُصوّر التالي اختبارَ سقوط جسمين يختلف أحدهما عن الآخر بشكلٍ تامّ: كرة بولينج وريشة. لغرض تنفيذ التجربة، قدِمَ المُراسل إلى غرفة التفريغ (Vacuum) الأكبر في العالم، التابعة لـ"ناسا"، وكالة الفضاء الأمريكيّة.

في البداية، تمّ إسقاط الجسمين الواحد إلى جانب الآخر عاليا من الهواء، وبسبب مقاومة الهواء للريشة، وصلت كرة البولينج بسرعة أكبر للأرض. بعد ذلك، تمّ شفط وتفريغ الهواء كلّيا من الغرفة، إذ تحوّلت لغرفة فاكوم؛ أي خاوية من الهواء. وتمّ، في هذه الظروف، إجراء التجربة مرةً ثانية. أي جسمٍ وصلَ أولا للأرضيّة؟ شاهدوا!