لعلهم انتظروا كثيرًا ولم يجدوا قاعة أفراح ملائمة وربما سئموا من حفلات الزفاف الروتينية، صيحة جديدة تنتشر بين يهود العالم وهي السفر إلى إسرائيل تحديدًا لإقامة حفل الزفاف.

يجمعون كل أفراد العائلة الكبيرة، أحيانًا يكون العدد أكثر من 200 شخصًا، يُنظمون لهم رحلات طيران، إقامة في فندق وبرنامجًا كاملاً للأيام التي سيقضونها في إسرائيل ويوفرون فرص عمل كبيرة لمنظمي المناسبات.

تعرفوا بهم: "سياح حفلات الزفاف". لم يأتوا إلى هنا لمجرد الاستجمام في فندق فيه كل شيء مدفوع في مدينة إيلات ولا يدفعون حتى أُجرة الغرفة.

يقول منظمو الأعراس في إسرائيل إن هذه الظاهرة قائمة منذ سنوات، يُتيح الإنترنت والتواصل السريع مع كل مكان حول العالم إمكانية إرسال صور لكل شيء وتنظيم كل شيء بسهولة حتى من خارج البلاد.

تختلف كمية المدعوين التي تصل إلى إسرائيل بين عرس وآخر، حسب قدرة ورغبة العريس والعروس. هناك الكثير من العرسان والعرائس الذين لهم أقرباء في إسرائيل أيضًا وينضمون الأقرباء إلي حفل الزفاف. الدول التي يأتي منها عرسان وعرائس للزواج في إسرائيل هما تحديدًا فرنسا وبريطانيا.