إحدى أكثر المسائل تعقيدًا بالمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية هي الأماكن المقدسة في القدس. ولم تتوفر بعد الصيغة السحرية لاتفاق يكون مقبولا على كل الأطراف. بالنسبة للإسلام، مسجد الأقصى هو رمز القدس وهو أحد الأماكن الأكثر قداسة بالنسبة للدين. أما بالنسبة لليهود، فيشكل حائط المبكى، المتبقي والأكثر قربًا من الهيكل الذي هُدم قبل حوالي ألفي عام، المكان الأقدس.

يصل الكثير من اليهود في البلاد وفي العالم ككل إلى حائط المبكى، "للحديث مع الحائط" للبكاء أمامه ووضع قطع ورقية بين حجارته تحمل طلبات شخصيّة من الله خالق الكون. ومن المتوقع أن تحمل هذه الأوراق طلبات شخصيّة واعترافات وطلبات أكثر عمقًا يطلبها الإنسان لنفسه.

ميسي عند حائط المبكى ( Alex Kolomoisky/ POOL MAARIV / FLASH90)

ميسي عند حائط المبكى ( Alex Kolomoisky/ POOL MAARIV / FLASH90)

قبل سنة أقيمت صفحة فيس بوك باسم "قطع ورقية أخذتها من حائط المبكى"، وفيها أوراق وكأنها أخذت من بين جدران حائط المبكى، وهي معروضة لمن يدخل ويضع "لايك". صحيح أن الصفحة أقيمت قبل عام، ولكنها عملت قفزة نوعية في الأيام الأخيرة حيث قد تم تسجيل 7000 "لايك" من أصل 9000 منذ يوم السبت.

الأوراق الموجودة في الصفحة هي أوراق شخصية وزائفة على حد سواء. مثال على جزء منها: "يا رب اشفي صديقي دافيد، اجعل أبي يشتري لي دراجة هوائية ولا تسمح لأحد أن يأخذ الورقة وينشرها في الفيس بوك"."الله الذي في السماء، أرجوك امنحني زواجًا صالحًا، وأن يكون شاب جيد، مواظب وحكيم، جميل، محب للأولاد، يحب الرحلات ويمنحني شعورًا جميلا"- في سياق هذه الورقة كُتب طلب يتعلق بحجم العضو التناسلي في الجسم الأمر الذي دفع كل من يقرأها للاستهزاء.

صفحة الفيس بوك "قطع ورقية أخذتها من حائط المبكى" (Facebook)

صفحة الفيس بوك "قطع ورقية أخذتها من حائط المبكى" (Facebook)

لم يمر وقت طويل منذ أن بدأت الصفحة تكسب "لايكات" بوتيرة جنونية، حتى أثارت صداها. لقد قدّم مكتب حائط المبكى شكوى رسميّة في الشرطة الإسرائيلية بادعاء أن هذا كفر ومس بمشاعر الناس. أجرى حاخام حائط المبكى مقابلة مع وسيلة إعلام إسرائيلية وقال منفعلا "إن كشف الأوراق هو عمل حقير ونقض العلاقة القريبة الخاصة بين الإنسان وخالقه".

انتهت هذه القضية بعد ذلك بفترة وجيزة. حيث نشرت الصفحة توضيح جاء فيه أنها صفحة تهكمية، وأن جميع الأوراق كتبت وأخرجت من قبل مشرفي الصفحة، وأعلنوا أنهم سيغلقونها، وشكروا بنوع من التهكم وسائل الإعلام التي سارعت لنشر الصفحة دون عمل أي تحقيق، وبذلك ساهموا في نشرها.

رغم أن القضية محرمة دينيًّا إلا أنها لم تمس بخصوصية الفرد، ولكن في الماضي قد أخرجت أوراق من حائط المبكى ونشرت. تم الحدث الأخير في شهر أيار، عندما زار البابا إسرائيل، ونشرت الورقة التي وضعها في حائط المبكى بعد ذلك بوقت قصير.

قداسة البابا فرنسيس الأول أمام حائط المبكى (Flash90/Kobi Gideon)

قداسة البابا فرنسيس الأول أمام حائط المبكى (Flash90/Kobi Gideon)