تعتبر الكوكا كولا أحد المشروبات الأكثر مبيعا ومحبوبة في العالم كله. ولكن اتضح أنّها أيضًا مشروع غير صحّي تماما.

سعى جورج فريور، وهو أحد سكان لوس أنجلوس وأب لاثنين يبلغ من العمر 50 عاما، إلى إثبات التأثير الضار للسكريات من خلال تجربة شرب خلالها 10 علب كوكا كولا كلّ يوم. النتيجة: ازداد وزنه خلال شهر واحد بشكل ملحوظ، أصبح لديه كرش وعانى من عسر الهضم والتبوّل.

شرب خلال 30 يوما 10 علب من الكولا، وبدأ بملاحظة التغييرات الدراماتيكية في جسمه. ازداد وزنه بعد 15 يوما بنحو 6 كيلوغرامات، وارتفع مستوى السكّر في دمه. لدى نهاية التجربة، أضاف إلى وزنه 12 كيلوغراما وبدأ ضغط دمه بالارتفاع من 77/129 إلى نسب ضغط دم 96/145، وهي نسب تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ماذا يحدث لمن يشرب 10 علب كولا في اليوم؟

ماذا يحدث لمن يشرب 10 علب كولا في اليوم؟

وثّق فريور خلال التجربة نفسه عدّة مرات، كما يمكن أن نرى في مقطع الفيديو المرفق، والمقطوع من النهاية إلى البداية. إذا كان يبدو في نهاية التجربة مستديرا، فحين نصل إلى المقاطع التي تم تصويرها في بداية التجربة يمكننا أن نلاحظ تماما الفرق الذي حدث لجسمه.

وفي مقابل زيادة الوزن شعر فريور أنّه أدمن على الكوكا كولا، بعد أن مرّ برغبة شديدة تجاه المشروب. ولدى انتهاء شهر التجربة اجتاز فريور نظاما غذائيا يجمع بين التغذية قليلة الكربوهيدرات، واللحوم الخالية من الدهون والخضروات، ولكن بحسب كلامه فهو لا يزال يشعر برغبة شديدة تجاه السكريات. بعد أن توقف عن التجربة، انخفض وزنه بنحو 2.5 كيلوغرامات في أربعة أيام.