ما زالت الردود على مقطع الفيديو المنتشر بشدة والذي هو بعنوان "أكثر من 100 مضايقة في 10 ساعات" تتزايد بلا توقف، والآن نجد تجربة اجتماعية أخرى تهدف إلى فحص ردود فعل الرجال تجاه امرأة ضعيفة جاءت في طريقهم.

تجري التجربة بهذه الطريقة: فتاة جميلة تتجول في شوارع هوليوود وتتظاهر بالثمالة. تمشي على شكل "زيغ زاغ"، وتشرب من زجاجة مغطية بكيس من ورق، وعندما يتوجه إليها الناس تطلب منهم مساعدتها في الوصول إلى محطة الباص. كيف كانت ردود فعل الرجال الذين التقوا بها؟ وكيف كانت ستكون ردود فعلكم أنتم إذا التقيتم بامرأة شابة، جميلة، ضائعة وضعيفة ليس لها أحد؟

من بين خمسة رجال، فقط واحد ساعد المرأة للوصول إلى محطة الباص وأعانها على ألا تسقط أرضا من ثمالتها. لم يحاول أحد من المارة أن يوقف الأمر الذي يحدث.

ما هي النتيجة التي علينا استخلاصها من هذا المقطع؟ بالطبع أنه لا أحد يوصي الشابات أن يتجولن في الشوارع وهن ثملات فيعرضن أنفسهن للمخاطر. ولكن فكروا أيضا بجميع النساء اللواتي يقعن ضحية المضايقات الجنسية والاستغلال الجنسي بسبب ضعفهن. هل نقوم بما يجب أن نقوم به حتى نوقف المضايقة الجنسية المقبلة؟