اختار موقع "بازفيد" ثلاث أزواج من الصديقات المُقرّبات لكي يتعرينّ أمام بعضهنّ البعض؛ لأول مرة في حياتهنّ. مضىت سنوات طويلة على الصداقة بين بعضهنّ، وبالمقابل هناك أُخريات أصبحن صديقات فقط منذ عدة أشهر ولكنهنّ على الرغم من ذلك وافقنّ على خوض التجربة.

تم تغطية جودي وكلاوديا، ميشيل وكالسي وجِني وتايلور بستار بحيث يُمكن للكاميرا أن تُصور فقط الجزء العلوي من أجسامهنّ ورؤية ردة فعل صديقاتهنّ عند مشاهدتهن وهن عاريات لأول مرة في حياتهنّ.

يُمكننا أن نرى أنه في البداية كان هناك القليل من الإحراج ولكنهن تحررنّ من ذلك شيئًا فشيئًا ومن ثم شعرنّ بالراحة. كانت النتائج مُسلية وبدأت كل واحدة توزع على الأخرى المديح بخصوص أماكن خاصة في جسم كل واحدة منهنّ.

سُئلت المُشاركات بعد إنهاء التجربة عن شعور كل واحدة منهنّ وقلنّ أن الشعور خلال التجربة كان إيجابيًا. قالت إحدى الشابات إن التجربة كانت مُخيفة في البداية، وذلك بسبب كشف الجسم أمام إنسان آخر، ولكنها تثق بصديقتها. وقالت مُشاركة أُخرى إن أول خوف يواجه المرء في هذه الحالة هو الحكم عليك وعلى جسمك، لكن ذلك لم يحدث.