يجري رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في الكثير من الأحيان مقابلات مع وسائل الإعلام الأمريكية. إن لغته الإنجليزية طلقة وسلسلة، بفضل الفترة التي عاشها في الولايات المتحدة، وينجح في نقل رسالته بأفضل طريقة.

قبل عدة أيام، حين كان يستعدّ لمقابلة أخرى من تلك المقابلات، لاحظ نتنياهو أنّ الصحفيّين حوله مشغولون جميعهم بهواتفهم الذكيّة. وأعرب نتنياهو - الذي لم يكن يعلم بأنّ الكاميرا قيد التشغيل - عن استيائه بأنّه في "العالم الجديد" ينشغل الناس بالتقاط الصور ليلا ونهارًا، وقد سخر أيضًا من الصحفيّين والذين هم حسب كلامه مثل "العبيد" لهواتفهم.

كان فيلم نتنياهو مثيرًا للاهتمام. ولكن، ليس بما فيه الكفاية. فقد عالج الفنّان في وسائل الإعلام الإسرائيلية، نوي ألوش، وهو خبير في تحويل الأفلام إلى أفلام "REMIX"، هذا الفيلم ورفعه على الشبكة كفيلم "REMIX" لنتنياهو، والذي من المفترض أنّه يعلن فيه بأنّه شخص حرّ بخلاف سائر الأشخاص الذين هم عبيد.

شاهدوا نتنياهو وهو يتحدّث مع الصحفيّين عن الهواتف الذكيّة:

شاهدوا الفيلم الذي قام نوي ألوش بتحريره عن نتنياهو: