وصلت الممثلة وعارضة الأزياء باميلا أندرسون مع زوجها ريك سلومون بزيارة سرية إلى إسرائيل، هذا ما ذكرته صباح اليوم صحيفة "إسرائيل اليوم". ووفقا لمصدر مطّلع على التفاصيل، هبطت أندرسون أمس في الأراضي المقدّسة ليلا مع زوجها القديم-الجديد. إنها زيارة شخصية، وليست بهدف العمل، ويمكث الزوجان في فندق الملك داوود في القدس. وربما تكون هذه العطلة هي عطلة شهر العسل لبوميلا أندرسون، بعد أن تزوج الاثنان مؤخرًا للمرة الثانية.

F110309ZEL01

وليست هذه هي المرة الأولى التي تزور فيها أندرسون إسرائيل: ففي شهر تشرين الثاني 2010 زارت البلاد في إطار مشاركتها في النسخة الإسرائيلية من "الرقص مع النجوم". وحظيت تلك الزيارة بتغطية إعلامية واسعة، وأعلنت النجمة فيها قائلة: "أنا أحبّ المناظر الطبيعية هنا، وأعدُ بأنني سأعود لزيارة المكان مرة أخرى".

وإلى جانب مهنتها في مجال الترفيه فهي معروفة بنشاطاتها لدعم حقوق الحيوان والتوقف عن استخدام الفراء والمنتجات الجلدية. وقد التقت في زيارتها السابقة لإسرائيل وزراء وأعضاء كنيست في محاولة لرفع الوعي حول القضية.

وتعتبر باميلا أندرسون، ابنة الـ 46 عامًا، والتي اشتهرت بسبب الأفلام المثيرة التي شاركت بها، أم مخلصة لأولادها: وقد تزوجت أربع مرّات، منها مرّتان مع ريك سلومون، ومرتان مع تومي لي وكيد رود. وقد أقيم حفل الزفاف الرابع في كانون الثاني 2014، مع ريك سلومون. ويقدّر أن زيارتها الحالية لإسرائيل هي زيارة خاصة، وهي "شهر عسل" مع زوجها الجديد-القديم.