ومرة أخرى، تضج الشبكة العنكبوتيّة بعد مقابلة لاذعة للغاية مع د. توفيق عكاشة لشبكة التلفزيون الفلسطينية "فلسطين".

أثبت المعلق المصري المثير للجدل أكثر من مرة أن شخصيته المميزة تنجح في إثارة عدد لا يستهان به من المحتجين من مصر وخارجها.

تُعرف عن عكاشة معارضته الشديدة للإخوان المسلمين في مصر وانتقد نقدًا لاذعًا في أكثر من مرة الرئيس المصري السابق منهم، محمد مرسي. بُثت تصريحات عكاشة اللاذعة على القنوات المصرية ولم يتوقف فيها عن كيل الشتائم للرئيس المنتخَب. بل وفي أحد التسجيلات هدر دم الرئيس وهدد بأن تحت إمرته "رجالا ووحوشا وأسودا" لو تجرأ الرئيس على إيقافه أو عرقلة نشاطه. في تسجيل آخر حذر عكاشة إسرائيل من نجاح مرسي المتوقع وصعوده للحكم وادعى أن مرسي "سيكون خطراً على إسرائيل".

ينشر الإعلام الإسرائيلي من فترة لأخرى عن أفعال الرجل وعن نقده اللاذع الذي يكيله لقطر، الإخوان المسلمين، حماس وتركيا. وصل التوتر بين عكاشة وحماس إلى ذروته في حرب غزة والتي حيَّا عكاشة خلالها إسرائيل وطلب منها القضاء على أوكار الإرهاب و"كلاب حماس". خلال البث في قناة "الفراعين"، رفع عكاشة قبقابا بيده وبدأ بضرب الطاولة ضد تدخل قطر ودعمها لحماس وضد النشاط الإرهابي لحماس في سيناء.

في المقابلة الأخيرة التي أجراها عكاشة للتلفزيون الفلسطيني، اقترح معادلة جديدة ادعى فيها أن عناصر حماس هم نشطاء الإخوان المسلمون ومهمتهم في المنطقة هي زعزعة أمن الدول. كما ويدعي أن من يشغّل حماس هي إسرائيل، التي لا تود أن ترى الهدوء أو الأمن لدول المنطقة وتعمل كل ما بوسعها كي تحبط أية محاولة لقيام دولة فلسطينية. بل وقام خلال المقابلة بالربط بين الإخوان المسلمين في مصر، والذين دعاهم باسم "إخوان الشياطان"، وبين خليتهم النشطة في غزة "كلاب حماس".

خلال البث حاولت المقابِلة الفلسطينية فهم النقد الذي كاله عكاشة خلال الحرب والموجه للمجتمَع الفلسطيني وسألته لما هاجمه ووقف إلى جنب إسرائيل. ادعى في جوابه أنه اعترض على العمليات الإرهابية لحماس وأنه لا يكره الشعب الفلسطيني "أنا لا أكره الشعب الفلسطيني. لكن أجيبيني على هذا السؤال؟ من ربح في الحرب الأخيرة في غزة؟ الإجابة: حماس وإسرائيل. لقد تلقى الفلسطينيون ضربة موجِعة. أنا أتوجه إلى الغزيين وأطلب منهم زجر كلاب حماس من بينهم".

طال عكاشة في انتقاده خلال المقابلة الدعوةَ المنتشرة في العالم الإسلامي أنه لا ينبغي زيارة الأقصى لأنه تحت الاحتلال. أنا أقول لكل أصدقائي الصحفيين، اذهبوا وزوروا الأقصى وادعموه وادعموا المقاومة الفلسطينية للاحتلال. الشيخ القرضاوي الذي قرر أنه لا يجوز زيارة الأقصى بسبب الاحتلال، يعتبر عميلا لإسرائيل. لقد كنت وطاقمَ قناة الفراعين في الأقصى وحضرنا تقريرا للعالم العربي والإسلامي عن الصعوبات التي يواجهها الشعب الفلسطيني في مقاومته الاحتلال"، أضاف قائلا.

المقابلة في التلفزيون الفلسطيني:

أثار عداء عكاشة الكبير لحماس وحركة الإخوان المسلمين في مصر الكثير من المحتجين، من بينهم قطر. ادعى عكاشة أن ممولي الإخوان المسلمين وأرهابيّي سيناء، الذين يعملون ضد القوى الأمنية المصرية، هم القطريون وعلى رأسهم الممولة الكبرى، موزة، والدة حاكم قطر الحالي.

شاهِدوا عكاشة يكيل الشتائم لوالدة حاكم قطر، موزا

وصلت العلاقات المتعكرة بين المعلق وحماس إلى درجة غليان جديدة بعد أن وعد عكاشة بملاحقة زعماء حماس في مصر. في الأيام الماضية ادعى عكاشة أنه "قدم بلاغا إلى النائب العام المصري يطالب فيه بترحيل القيادي الحمساوي موسى أبو مرزوق من‎ ‎مصر، وتعهد بخطفه من منزله في القاهرة، بسبب انتقادات وجهها إليه وإلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس... وزعم عكاشة في البلاغ الذي أذاعته قناة "الفراعين" ، إن انتقادات أبو مرزوق تعتبر سبا وقذفا بحقه، بل وتحريضا على قتله، خاصة إنه قيادي في تنظيم مصنف على أنه إرهابي في مصر"، حسبما قال‎.‎

شاهِدوا عكاشة يهدد أبو مرزوق

يستمر المعلق المصري المثير للجدل بإشغال العالَم العربي به، الذي يناقض بعضه بعضا. لكن قدرته على التمثيل، واستخدامه أدوات مختلفة (قبقاب) في بث مباشر لتوصيل المغزى ضد الإخوان المسلمين في مصر وحماس في غزة، جعلته يصبح الاسم الأكثر رواجا وطلبا في الشبكات الاجتماعية وقنوات التلفزيون في العالم العربي.