أوردت وكالة الطلبة للأنباء اليوم الثلاثاء أن محكمة إيرانية محافظة فتحت قضية ضد شبكتي "واتس آب" و "انستجرام" لخدمات الرسائل الفورية وقرّرت استدعاء مارك زوكربيرج المدير التنفيذي لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للمثول أمام المحكمة بتهمة انتهاك الخصوصية.

وفتحت المحكمة الإيرانية في محافظة فارس الجنوبية القضية ضد شبكتي التواصل الاجتماعي بعد أن شكا مواطنون من انتهاك الخصوصية.

ونقلت وكالة الطلبة عن روح الله مؤمن نسب وهو مسؤول انترنت إيراني قوله "طبقا لقرار المحكمة فإن المدير الصهيوني لشركة فيسبوك أو من ينوب عنه قانونيا يجب أن يمثل أمام المحكمة للدفاع عن نفسه ودفع تعويضات عن الخسائر المحتملة" وكان يشير إلى الأصول اليهودية لزوكربيرج.

وتسلط القضية الضوء على الصراع المتنامي بين مساعي الرئيس الإيراني المعتدل لزيادة الحريات المتعلقة باستخدام الانترنت وبين مطالب الهيئة القضائية المحافظة بتشديد الرقابة.

ويتزايد استخدام الانترنت في إيران لأسباب منها ان الكثير من الشبان الإيرانيين يلجؤون إليه للالتفاف على حظر رسمي على المنتجات الثقافية الغربية وتقوم إيران من حين لآخر بتنقيح المواقع الالكترونية ذات الاقبال الشديد مثل "تويتر" و "فيسبوك".

وفي وقت سابق هذا الشهر قال روحاني إنه يجب على إيران ان تتقبل استخدام الانترنت بدلا من اعتباره تهديدا وهو موقف يتحدى اراء المتشددين الذين عززوا اجراءات الرقابة على الانترنت.