وُلد هذا الطفل الجميل مع إعاقة كبيرة في السمع، وعمليًّا لم يسمع شيئًا منذ ولادته. لكن مع أنه في سن سبعة أسابيع فقط، فقد نجح الأطبّاء في مُلاءمة جهاز سمعٍ له يساعده في تحصيل الحد الأقصى من القدرة على السمع للمرة الأولى.

ظهر المقطع المؤثر التالي على الإنترنت  في صفحة الفيس بوك التابعة للأم ميشيل ليبر منذ سنتين، في شهر تشرين الثاني عام 2012، لكنه أصبح منتشرًا كانتشار النار  في الهشيم فقط في الأيام الأخيرة عندما تمَّ جمع مئات آلاف المشاركين في الفيس بوك وملايين المشاهدات في اليوتيوب.

في البداية، لا يفهم  الطفل ماذا يحدث حوله، ويبكي عندما ركَّبوا الجهاز على أُذنيّه، لكن بعد ذلك، بدأ يسمع صوت أمّه وصوت الطبيب، وشاهدوا ردّة فعله المُفاجِئَة والمؤثرة  بالنسبة له ولأمّه تُحَلّي لكم اليوم: