وُلدت "الطفلة لويز" وهي تعاني من البرص، وهو معروف أيضا بالمهق. يؤثر المرض على صبغات الجلد، الشعر والعينين. تعود المشكلة الأساسية لدى مرضى المهق إلى قلة الصبغة في العينين مما يلحق ضررا بالرؤية ويمكن حدوث العمى.

في فيلم الفيديو الذي نشره والدا لويز في الشبكة يمكن رؤية كيف تتم، للمرة الأولى، ملاءمة نظارات صغيرة لها وهي ابنة سبعة أشهر. تناديها أمها، تتعرف لويز على صوتها وتدير رأسها نحوها، وعندها تنجح للمرة الأولى في حياتها بأن تراها. سترافقكم الابتسامة التي تبتسمها طوال اليوم.