مفاجأة طريفة في المؤتمر الاقتصادي الدولي في دافوس: الطائرة التي أقلت الرئيس شمعون بيرس ورئيس الحكومة نتنياهو ووزيرة العدل ليفني إلى المؤتمر، تم ركنها في المطار بجانب الطائرة الإيرانية التي أقلت على ما يبدو الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية جواد طريف. سيحاول كل من روحاني وجواد استغلال الإنجاز الذي حدث في مؤتمر جنيف لتكوين علاقات اقتصادية تؤدي إلى استمرار تحسن الاقتصاد الإيراني. قال الرئيس بيريس مازحًا أنه قد يعود إلى إسرائيل برفقة نتنياهو بالطائرة الإيرانية.

من المتوقع أن يلقي كل من نتنياهو وروحاني اليوم خطابًا أمام الحاضرين في المؤتمر. وستقام مراسم تكريم خاصة غدًا لبيريس وسينال جائزة "الجرس الذهبي، تقديرًا لالتزامه الكبير بأهداف المؤتمر". تقام المراسم تحت عنوان "الرئيس بيريس هو روح دافوس"، ومن المتوقع أن يلقي بيريس محاضرة في المؤتمر وأصبح هذا تقليدًا معتمدًا ويطلق عليه "نادي الإفطار" حيث يقوم بإلقاء المحاضرة أثناء فترة الإفطار بمشاركة العشرات من مدراء شركات صناعات التقنية العالية في أنحاء العالم.

ستكون زيارة نتنياهو لمؤتمر دافوس الأولى منذ انتخابه لمنصب رئيس الحكومة عام 2009. وليس متوقعًا أن يركّز نتنياهو على المواضيع السياسية مثل المفاوضات مع الفلسطينيين أو المسألة الإيرانية. قال نتنياهو ليلة سفره إن إسرائيل تشكّل مثالا خاصًا في الاقتصاد الغربي بتغلبها على الأزمة الاقتصادية حيث تمكنت من القيام بذلك بصورة أفضل من معظم دول الغرب.

التقى نتنياهو بالأمس مع مديرة شركة ياهو، مريسا ماير، وعرض عليها أفضليات الاستثمار في دولة إسرائيل. حثّ نتنياهو ماير على تكثيف وجود الشركة في إسرائيل. وقال مازحًا للمديرة قبل نهاية اللقاء: "كنت أريد تقديم شكوى ضدكم، لقد سرقتم جزء من اسمي – نتنياهو، لتسمية شركة ياهو".