تحوّل أسعد يوم في حياتهما إلى مأساة مُريعة - تم إيقاف حفل زفاف في مدينة يفنيه في إسرائيل بسبب سقوط ثُريا ضخمة على حلبة الرقص. قال الحضور إن الثُريا سقطت فجأة على رؤوس الراقصين، دون أي إنذار مُسبق، ولذلك أصيب كل من كان في حلبة الرقص.

أصيبت امرأة واحدة، في رأسها مُباشرة، لذلك ماتت فورًا. أُصيب ثلاثة آخرون إصابات بالغة نتيجة إصابتهم في رؤوسهم، كما وأصيب العديد من الأشخاص إصابات خفيفة. حتى أن العروس ذاتها تعرضت لإصابة خفيفة، ولكن تم نقلها إلى المُستشفى مع زوجها، حيث كانت تعاني من خدوش وصدمة نفسية وهستيريا. تم تسريحهما إلى بيتهما، بعد أن تلقيا العلاج، ومذ ذاك الحين أغلقا عليهما باب البيت ورفضا التحدث إلى وسائل الإعلام.

القاعة بعد المأساة (لقطة شاشة)

القاعة بعد المأساة (لقطة شاشة)

قامت وسائل الإعلام الإسرائيلية بتغطية الحدث بشكل واسع، وأوردت أن قاعة الأفراح كانت تعمل دون ترخيص ساري المفعول، ودون ترخيص من مصلحة المطافئ والشرطة. وجاء على لسان الشرطة أنها تنوي إصدار أمر  بإغلاق القاعة لحين استيضاح التفاصيل.

العروس (صورة من فيس بوك)

العروس (صورة من فيس بوك)